رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

فتاوى المرأة

نذرت صيام «الستة البيض» كل عام ولم أستطع فماذا أفعل؟.. دار الإفتاء تجيب

كتب: نرمين عزت -

01:11 ص | الثلاثاء 15 فبراير 2022

دار الافتاء

صيام النوافل هي عادة لبعض الناس فمنهم من يصوم جميع النوافل من إثنين وخميس، والست البيض وثلاثة أيام من كل شهر وعاشوراء ويوم عرفة وما تيسر من شهر محرم، تلك الأيام التي تزداد فيها البركة ويعم الخير، ففي حديث الرسول الكريم اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان، ومع اقتراب شهر رمضان الكريم سألت إحدى المتابعات دار الإفتاء عبر البث المباشر لهم على اليوتيوب ماذا تفعل إذا لم تصم الستة البيض في العام الماضي؟

إجابة دار الإفتاء

سألت متابعة دار الإفتاء عبر البث المباشر على قناة اليوتيوب الخاصة بهم: «أنا كل سنة بصوم الستة البيض لأني نذرت لشيء لكن السنة دي معرفتش أصوم لظرف ما، الحل أيه هل ينفع أصومهم وخايفة لو خالفت النذر يحصل حاجة»، وأجاب أحد الشيوخ الأفاضل في دار الإفتاء على المتابعة في حال كان صيامها للست البيض متعلق بنذر معين: «إذا كان الصيام مرتبطًا بنذر فعليها أن تفي بنذرها ولا بد أن تصوم هذه الأيام لتعوض الست البيض وتفي بنذرها».

إذا كان الصيام غير متعلق بنذر

وسألت متابعة: «بعض الأحيان يختلط النذر بالوعد فتنوي المرأة صيام النوافل منها الست البيض أو أيام النوافل الأخرى لوعد معين إذا تم انقطعت عن الصيام وهذا غير مستحب».

وقال أحد الشيوخ الأفاضل عبر البث المباشر لدار الإفتاء عبرصفحتها الرسمية على يوتيوب عن سؤال المتابعة: «إذا كان الصيام متعلق بنذر معين لا بد من صيام الست البيض في أي وقت قبل أن يحل وقتها بعد رمضان المقبل، لكن إذا كان مجرد وعد فلا حرج عليها إذا لم تصمهم» وبهذا وضح الشيخ الفرق بين النذر الذي يجب الوفاء به دون شك، والوعد الذي يخير فيه الإنسان في أن يفي به أم لا.