رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

جهاد البرعي مصرية شرفت بلدها في الخارج.. وكرمتها كوريا الجنوبية

كتب: غادة شعبان -

04:57 ص | الجمعة 09 سبتمبر 2022

جهاد البرعي مع زوجة رئيس كوريا الجنوبية

تعلقت بالدراما الكورية، وأحبت طبيعة حياتهم وتعرفت على ثقافتهم، وطبيعة الفنون المختلفة، لفت انتباهها اللوحات المرسومة على الجدران والموسيقى التقليدية، حتى ولعت بكوريا الجنوبية، فانتقل شغفها من الدراما إلى الفن الكوري التقليدي، حتى أصبحت العشرينية جهاد البرعي، أول مصرية يختارها معهد «سيجونج» لتقديم ورش عمل للفن الكوري في مصر، كما تم اختيارها من سفارة كوريا الجنوبية لتصميم شعار لعام 2022.

جهاد البرعي، واحدة من الفتيات المصريات الملهمات التي وضعت بصمتها داخل مصر وخارجها في كوريا الجنوبية، إذ تعمل مراسلة فخرية لصحيفة «كوريا نت» التابعة للحكومة الكورية، تقديرًا لها، إذ كانت أول من مزج فن الخط الكوري التقليدي والخط العربي في مصر، من خلال جمل «الهانجل».

وتحدثت جهاد البرعي، عن كواليس اختيارها من معهد «سيجونج» وتصميم شعار سفارة كوريا الجنوبية لعام 2022، وكواليس وقوفها أمام زوجة رئيس كوريا الجنوبية، خلال حديثها لـ«الوطن»، إذ تقول: «اكتشفت أن كوريا الجنوبية ليست بلد التكنولوجيا والصناعة فقط، لكن لديها جانب تقليدي رائع، ومن هنا بدأت علاقتي بالثقافة وبدأ شغفي وحبي لكوريا، تعلمت الموسيقى التقليدية الكورية وحضرت الكثير من الفعاليات».

وجدت الشابة المصرية، شغفها الحقيقي يوم «الهانجل»، وهو عيد وطني في كوريا، يعيد ذكرى اختراع الهانجل الأبجدية الرسمية للغة الكورية، من قبل الملك «سيه جونغ»، ومن هنا حاولت المزج بين الرسم الكوري التقليدي والخط الكوري مع الخط العربي، حتى تُعرف الكوريين بالهوية المصرية والعربية، وتضيف: «هونغ جين ووك، سفير كوريا الجنوبية بمصر، أول من اكتشف موهبتي ولقيت تشجيع كبير منه».

اختيارها لتصميم شعار سفارة كوريا الجنوبية

وتم اختيار جهاد البرعي، من قبل سفارة كوريا الجنوبية، لتصميم شعار لعام 2022 للسفارة، وقالت عن ذلك: «كان أول تعاون بيني وبين سفارة كوريا الجنوبية، بعد ما نزلت على صفحتها على الفيسبوك تعريف عني بالعربي والكوري، وقالولي عاوزين تصميم شعار لبداية السنة الجديدة متمنين فيها المزيد من التعاون بين البلدين».

حكاية لقاء جمعها بالسيدة الأولى لكوريا الجنوبية

سنحت الفرصة للشابة المصرية، أيضا أن تقف أمام السيدة الأولى لكوريا الجنوبية، كيم جونج سوك، والتي أشادت بها وبموهبتها الفنية، إذ تحدثت عن تلك اللافتة، قائلةً: «كانت السيدة الأولى لكوريا الجنوبية تريد مقابلة أكثر الأشخاص المهتمين بالثقافة الكورية في مصر، والذين حققوا إنجازات أيضًا في مجال الثقافة والفن، وقابلت المراسلين الفخريين، وجاء ترشيحي من قبل سفارة كوريا الجنوبية، لعمل عرض مباشر أمامها».