رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الهلالي عن الطلاق في «لعبة نيوتن»: قانونا لم يقع وبالفتاوى ممكن

كتب: محمد خاطر -

08:04 ص | الثلاثاء 04 مايو 2021

الدكتور سعد الدين الهلالي.. أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر

قال أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، الدكتور سعد الدين الهلالي، إن واقعة طلاق بطلة مسلسل «لعبة نيوتن» وزواجها من آخر، وفقا لأحداث المسلسل، تحمل في طياتها قضيتين، الأولى وهى الطلاق عن طريق «واتساب»، والقضية الثانية الطلاق الشفوي للمتزوجين رسميا.

وأكد الهلالى: أنه طالما وجهاء الخطاب الديني مصرون على تهميش القضاء والقانون، فيما يخص الطلاق الشفوي للمتزوجين رسميا، فلهذا لا نستطيع أن نلوم مؤلف هذا العمل ولا بطلته على ما قدم بأحداثه، مؤكدا أنه وفقا للقانون فإن الطلاق لم يقع في تلك الحالة، أما وفقا لبعض الفتاوى فقد وقع الطلاق بالفعل.

وأشار خلال مداخلة هاتفية، مع برنامج «الحكاية»، المذاع عبر منصة «شاهد»، ويقدمه الإعلامي عمرو أديب، إلى أن هؤلاء الوجهاء يقولون إن فتاوى الشيوخ في وقوع الطلاق وعدم وقوع الطلاق صحيحة، وذلك بدلا من الاعتماد على القانون الذي يحسم الخلاف الفقهي، موضحا أن هذه وظيفة القانون، والمتمثلة في قراءة الخلافات الفقهية وانتقاء الرأي المناسب منها، ثم يقره ويقننه ويلتزم بعد ذلك الجميع به.

وتابع: «حينها سيعرف الناس متى يكون الزواج ومتى يكون الطلاق، لكن من أعجب الأعاجيب في مصر، أن الناس لا تعرف يعني إيه طلاق»، وذلك لأن هناك من ينازع القانون والقضاء في حكم وقوع الطلاق من عدمه، موجها شكره إلى مؤلفة العمل على إثارتها لتلك القضية.

وعن الطلاق عبر «واتساب»، أكد أستاذ الفقه المقارن أنه وفقا للقانون، فالطلاق لا يقع في تلك الحالة، ولكن وفقا للفتاوى فهي متعددة، وتخضع للأمزجة وللأهواء ولقناعات من يفتي بها: «عشان كدا اللي قال في المسلسل، إن الطلاق الشفوي يقع ويتحقق بالواتساب، معذور لأنه ممكن يجيب أي فتوة من أي شيخ من أي مسجد، سواء كان في أمريكا أو أي مكان، ويقولها ده حكم الشرع»، مشددا أن الحقيقة بأن الفتوى ليست إلا رأي صاحبها وليس الشرع، كما وجه التحية للفنان عادل إمام، الذي أثار قضية «الدخول بالمطلقة ثلاثا» في مسرحية «الواد سيد الشغال».

يشار إلى أن «لعبة نيوتن»، من إخراج تامر محسن، ومن تأليف مها الوزير، ومن بطولة منى زكي ومحمد ممدوح ومحمد فراج وسيد رجب.