رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تعاني من الحرمان.. طبيب نفسي يكشف الحالة المرضية لـ«ملك»: لازم تتعالج

كتب: منة الصياد -

04:26 م | الأحد 07 مارس 2021

الطفلة ملك

مأساة تعيشها أسرة الطفلة ملك فؤاد، التي تبلغ من العمر 14 عاما، بسبب هروبها المتكرر من المنزل وسيرها وسط الطرقات، مستخدمة حيلة كاذبة وهي البكاء لسرد قصص وهمية عن أسرتها، وتوجيه اتهامات لهم ليس لها أساس من الصحة.

الطفلة سلوكها تغير منذ عام ونصف 

كانت تعيش الطفلة بشكل طبيعي، ولم تطرأ أي تغيرات على سلوكها إلا منذ عام ونصف فقط: «من سنة ونص بالظبط لاقينا سلوكها فجأة اتغير، ومبقتش تسمع كلام حد، وبتزعق وتعمل سلوكيات غريبة، واتفاجئنا إنها بقت تنزل الشارع وتهرب من البيت باليومين والتلاتة، من غير أي سبب واضح».. حسب «منة» الشقيقة الكبرى للطفلة لـ«هُن».

الطفلة اعتادت الهروب من المنزل

«بتهرب من البيت، وتمشي في الشارع تعيط وتحكي للناس حكايات من خيالها مش بنبقى مستوعبين اللي هي بتقوله، واكتشفنا أنها قالت لناس قبل كده إن ماما متجوزة 3 مرات، وإن أخوها ومراته بيضربوها، وعايزة تروح لأهلها في الفيوم، وأصلا والدتي من وقت وفاة والدي متجوزتش وأخويا صغير في السن ولسه مش متجوز».

استشاري يفسر الحالة النفسية للطفلة «ملك»

ومن جانبه، كشف الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، خلال حديثه لـ«هُن»، الحالة النفسية المرضية التي تعاني منها الطفلة صاحبة الـ14 عاما.

وقال «فرويز»، إن أفعال الطفلة «ملك» تدل على معاناتها من اضطراب في التواصل مع أهلها، فضلا عن شعورها بالحرمان العاطفي الشديد، متابعا: «بتعاني من احتياج لأهلها وحرمانها من الشعور بالعاطفة والأمان، ولازم يتم علاجها نفسيا في أسرع وقت».