رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

النار كلتها ولجأت للتسول.. «سيدة» تستغيث: عيالي هيضيعوا مني ونفسي أتوب

كتب: منة الصياد -

06:45 م | الثلاثاء 02 مارس 2021

سيدة

داخل مساكن حي العجيزي بمدينة طنطا في محافظة الغربية، بين جدران شقة صغيرة لا يملئ فراغها إلا قطع بسيطة من الأثاث، تعيش سيدة سليمان، البالغة من العمر 41 عاما، بصحبة أطفالها الثلاثة، عاجزة عن توفير مأكلهم وملبسهم، نظرًا لظروفها الصحية الصعبة وتغيب الزوج عن المنزل، بعد زجه في السجن على ذمة إحدى القضايا.

السيدة تعاني من حروق بجسدها وذراعيها 

«جوزي كان مسؤول عن موقف العربيات في السيد البدوي ووقت كورونا الموقف اتقفل عشان في تعديلات بتتعمل، ومن وقتها جوزي قعد من الشغل وجاله حكم بالسجن عشان في مشاكل كان عاملها هناك، وكل فترة ينزلوه ياخد جلسات علاج لأنه بيعاني من صدمة عصبية بقاله سنتين وبتجيله حالة صعبة بيفقد فيها الوعي بيعالجها بالجلسات، وحالته بتتدهور وبيموت مني جوا السجن».. حسب السيدة الأربعينية خلال حديثها لـ«هُن».

أما عن إصابتها بالحروق البالغة، ترصد «سيدة» تفاصيل معاناتها، قائلة: «قبل ما أخلف ولادي التلاتة من 10 سنين، كنت بعمل أكل وأنبوبة الغاز ضربت في وشي، والنار مسكت في جسمي كله وشعري، وكنت بموت، وبعد فترة ولاد الحلال ساعدوني أعمل عملية تجميل في وشي، بس حروق إيدي زي ما هي، وفقدت أربع صوابع من كفي الشمال، وصوابع كفي اليمين لازقة في بعضها، ودراعاتي الاتنين لازقة مش بعرف أحركها لحد النهاردة، ولا بعرف أخدم ولادي ولا أعملهم أي حاجة».

«سيدة» تمتهن التسول للإنفاق على أطفالها

نظرًا لظروفها الصحية الصعبة وعدم تمكنها من استخدام ذراعيها ويديها، اتجهت الزوجة الأربعينية للتسول للإنفاق على أطفالها، فضلا عن فرض غرامة مالية على الزوجين قيمتها ما يقرب من 40 ألف جنيه، بسبب عدم تمكنهم من تسديد الإيجار الشهري لمسكنهم.

وتستغيث «سيدة»، خلال حديثها لـ«الوطن»، بمحاولة الحصول على عمل تتمكن من خلاله الإنفاق على أسرتها: «علينا غرامة 40 ألف جنيه، وجوزي بيموت جوا السجن، وأنا بتسول عشان أقدر أجيب أي فلوس أوفر بيها أكل عيالي، بس أنا نفسي أتوب وأبطل تسول وأشتغل شغلانة محترمة وحد ينقذني أنا وجوزي من الغرامة لأنه مهدد بالسجن تاني لمدة سنتين وعيالنا هيضيعوا مننا».