رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

طفل يعاني «رفض الحياة» بعد «علقة مهينة» من عمه: عقله صغر 6 سنوات

كتب: منة الصياد -

11:23 ص | الأحد 07 فبراير 2021

الطفل محمود

على غرار المسلسل الشهير «سارة» الذي قدمت بطولته الفنانة حنان ترك، وجسدت خلاله شخصية فتاة تعيش بعقل طفلة، بسبب انعزالها عن العالم، بات الطفل محمود هلال، صاحب الـ9 أعوام، يعيش مؤخرا حالة «رفض للحياة»، ليعيش بعقلية طفل عمره 3 سنوات، إثر تعرضه لضرب المبرح على يد عمه، تسبب في تدهور حالته الصحية والنفسية.

طلب قلب حياة الطفل

«انفلصت عن جوزي بعد عامين من جوازنا من 7 سنين، بسبب إنه رفض يعيش معايا بدون مبررات، ومن وقتها وابني محمود معايا، وفي يوم طلب مني إنه يزور باباه وعايز يقعد معاه في بيت جده شوية، فاتصلت بوالده قولتله إن الولد عاوز يشوفه قالي هبعت حد ياخده»، بحسب هبة جاد، والدة الطفل خلال حديثها لـ«هن».

ضرب مبرح بعصا غليظة 

بعد مرور يومين من ذهاب الطفل إلى منزل جده لوالده، تلقت الأم اتصالا هاتفيا من الجد، طلب منها خلاله إرسال أحد الأشخاص من عائلتها، لاستعادة الطفل مرة أخرى إلى منزلها: «لاقيت جده بيتصل بيا وقالي ابعتي خدي محمود، ولما قولتله الولد عاوز يقضي يومين معاكوا خليه لبكرة كمان، قالي هو مش عاوز يقعد هو بالعافية، وبعد شوية بعت حد خده».

تضيف هبة: «لما جالي البيت لاقيت ابني مضروب ومتعور في راسه، وعنده كدمات في عينيه واتخضيت من منظره، ولما سألته إيه اللي حصل، قالي إن عمه نزله يشتغل في مكان المواشي اللي بيربوها في البيت، وطلب منه يشيل التبن والأكل بتاعهم، وابني وهو بيشيل الحاجة وقع كمية منها على الأرض، راح عمه ضربه بالعصاية الكبيرة اللي بيضربوا بيها البهايم، وإداله 4 ضربات على راسه و3 أقلام على وشه عملتله كدمات في عينيه».

حالة صحية ونفسية سيئة

سرعان ما هرعت الأم، لعلاج طفلها من الكدمات والجروح التي أُصيب بها: «لما ودناه للدكتور لاقاه حصله تجمع دموي في عينيه، وابني بسبب حالته النفسية قعد يعيط يومها حوالي 3 ساعات متواصلة لحد ما حصله جفاف في القرنية، ورحت حررت محضر واتحول لجنحة برقم 9220، وكلمت جوزي عشان يتكلف بمصاريف علاجه، قالي لما تتنازلي عن المحضر ضد أخويا هبقى أصرف عليه، والقضية اتحولت للمحكمة، ومن وقت ضرب ابني على إيد عمه وهو حالته النفسية ساءت، ووديته يتعالج مع دكتور نفسي، قالي إنه جاله حالة اسمها رفض للحياة».

وتابعت الأم: «ابني بيعيش حالة نفسية صعبة وبيتعالج بقاله شهور من وقت تعرضه للضرب على إيد عمه، والدكتور قالي إنه بقا عنده رفض للحياة، وبيعيش بعقلية طفل عمره 3 سنين، طول الوقت بيعيط من أقل موقف، وساب التمرين بتاعه ومبقاش عايز يتعامل مع حد خالص».

الكلمات الدالة