أم صح
أزاي اعرف ان فى حد بيضايق ابني فى الحضانة

الحضانة هي الوسيلة الآمنة التي تلجأ إليها كل أم سواء عاملة أو ربة منزل، للحفاظ على ابنها، ولكن هناك أعراض يجب على الأم ملاحظتها على طفلها، لتعلم إذا كان يعامل بطريقة حسنة في الحضانة أم لا.

توضح الدكتورة سلمى أبو اليزيد الاستشاري النفسي، لـ "هن" بعض العلامات والأعراض التي توضح الحالة النفسية للطفل ومدى ارتياحه في الحضانة أم لا، في السطور التالية:

- على الأم متابعة سلوك الطفل وطريقة تعامله مع المحيطين به، فأي فعل يقوم به الطفل أو يقوله هو انعكاس لما يشاهده.

- يجب ملاحظة إذا كان هناك كدمات على جسم الطفل، أو آثار ضرب أو خدش، مع التركيز على مصدر الإصابة، هل من طفل أم من شخص كبير.

- ملاحظة إذا كان الطفل يرفض الطعام أو مشتاق له، فالحالة الأولى تحدث إذا كانت الحضانة تقدم له الطعام الذي يحبه طفلك، حيث يشعر بالشبع لحد كبير، أما الحالة التانية وهي شراهة في تناول الأكل، فهذا يدل على إهمال جليسته في تقديم الطعام له.

- ملاحظه إذا كان يظهر على الطفل الخوف أو التوتر، في هذا الوقت هناك حالتين الأولى من الممكن أن يكون خائف من طريقة معاملة أحد المتابعين له، والثانية هو مصاحبة الطفل لصديق يعاني من هذا الشعور فنقله لطفلك.

عند تغير الفصول يشعر الطفل أحيانا بالاضطراب النفسي، نتيجة تغير المكان او المدرسة التي تتعامل معه.

 

أخبار قد تعجبك