رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

جرائم قتل الزوجات أمام أطفالها.. واستشاري نفسي: "يعانوا من اضطراب ما بعد الصدمة"

كتب: آية المليجى -

05:21 م | الجمعة 27 يوليو 2018

جرائم قتل الزوجات أمام أطفالها.. استشارية نفسية:

جرائم كثيرة تقع داخل منازل تبدل فيها المودة والرحمة إلى مشاجرات معتادة يقرر فيها الزوج إنهاء حياة زوجته بقتلها ليهدم بذلك أركان المنزل، ويلقى بنفسه داخل السجن، لكن الأبشع أن يصبح الأبناء شهود عيان لهذه الحوادث، حينما يشاهدون منظر قتل والدتهم وتطاير دمائها بين جدران منزلهما.

"هن" رصدت بعض من حوادث قتل الزوجات كان الأطفال هم شهود العيان، مع التأثير النفسي الذي يقع على الأبناء من جراء مشاهدتهم لهذه الحوادث:

وسط صرخات الأطفال.. جمال يطعن زوجته لرفضها تحضير الإفطار:

10 طعنات قاتلة كانت الحل الذي رأه جمال عبد الواحد، حينما تشاجر مع زوجته بعدما رفضت تحضير وجبة الإفطار له.

ففي مدينة منشأة هديب بمحافظة بني سويف، تشاجر جمال مع زوجته، أمام أولادهما، فتحول الشجار إلى تشابك بالأيدي حتى انتهت المشاجرة بقتل الزوجة بسيكن المطبخ وسط صرخات أبنائهما.

شعور بالندم انتاب الزوج بعد جريمته ليسلم نفسه إلى الجهات الأمنية مبررًا عدم قدرته على السيطرة على نفسه حينما اعتراه الغضب.

في بورسعيد.. زوج يطعن زوجته أمام أطفالهما:

في الساعات الأولى من صباح يوم 15 أكتوبر من العام الماضي، استيقظ أهالي حي الزهور بمحافظة بورسعيد على جريمة بشعة، حينما أقدم زوج على طعن زوجته عدة طعنات متفرقة بعدما نشب خلافات بينهما.

وبعد التحريات التي أجراها رجال البحث الجنائي ببورسعيد، تبين أن الزوج اعتدى على زوجته التي تدعى "ف.أ"، أمام أولادهما، الذين شاهدوا جذب والدهم لوالدتهم من غرفة نومهم إلى حجرتهما الخاصة وتشاجر معها حتى اعتدى عليها بالضرب المبرح وطعنها عدة طعنات متفرقة بجسدها فتطاير دمها في أركان المنزل ثم فر هاربًا.

"سيد" قتل زوجته أمام أطفالهما الستة:

داخل إحدى المنازل الصغيرة بمنطقة المنايف الواقعة في محافظة الإسماعيلية، كثرت فيه الخلافات المالية بين الزوجان خاصة بعدما أقدم الزوج على إدمان المخدرات.

وفي مشاجرة معتادة بينهما اشتد فيها غضب الزوج، الذي يدعى سيد ويعمل سائق، حيث قرر إنهاء حياة شريكة حياته، لم يثنيه عن قراره وجود أطفالهما الستة في المنزل، فسرعان ما أحضر سكين المطبخ وسددها في جسد زوجته أمام أطفالهما.

حاول الزوج الهرب لكن تم القبض عليه معترفًا بتفاصيل جريمته أمام وكيل النائب العام أحمد سمير، الذي باشر القضية آنذاك.

وأكد أطفال المجني عليها أمام النيابة أنهم شاهدوا والدهم يحضر سكينًا بعد مشاجرته مع والدتهم، وأنهم عندما أخبروا جدهم بذلك كان والدهم فر هاربًا.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي للاطفال والمراهقين والعلاقات الاسرية، أن معظم المتهمين بقتل زوجاتهم مروا بكثير من الخلافات والمشاجرات المعتادة التي تخللها مظاهر العنف التي تركزت لدى الأطفال ويتكون لديهم بعض الأعراض مثل القلق النفسي الشديد والاكتئاب بالإضافة إلى الشعور بالكراهية تجاه والده.

وتابعت حماد في حديثها لـ"هن"، أن تكرار الخلافات الزوجية حتى يقرر الزوج قتل زوجته أمام أطفاله، يعرضهم لكثير من المخاطر النفسية منها إصابتهم بإضطراب ما بعد الصدمة، أو مرض الذهان، وهو أشبه بمرض الانفصام في الشخصية وتتمثل أعراضه في الهلاوس.

وذكرت استشاري الطب النفسي أيضًا أنه من الممكن أن ينمو الطفل على العنف ويتوارث هذه الصفة من والده، ويصبح يتسم بالعنف مثله.