رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

سمر صالح

الدكتور أحمد وخطيبة الدكتورة زينب

«حب في العزل».. طبيبان أجلا زفافهما من أجل كورونا: مع بعض للآخر

جدران مستشفى أسوان التخصصي كادت تنطق من صدق المشاعر  التي جمعت الطبيب أحمد قاسم والطبيبة زينب محمود، خلال عملهما معًا، كان الحب يسري بينهما، حتى صارح كلا منهما

ندى في شخصية البلياتشو وسط الأطفال

«ندى» خافت على الأطفال من «بابجي» فاحترفت البلياتشو: بلاقي نفسي معاهم

بملابس ذات ألوان صارخة ومكياج وجه يخفي ملامحها تمامًا تطل على جمهورها من الأطفال المصطفين أمامها، تتناسى بينهم ما تجاوزته من صعاب وقيود مجتمعية لم تنل من عزيمته

ندى في مقر تكية مسافر

«تكية مسافر».. شقة مهجورة حولتها «ندى» إلى مقر لمحبي الفن والتراث

عقار قديم بحي القلعة التاريخي باتت تصدح منه أصوات الشباب العاشق للتراث والحضارة، دبت فيه الحياة بعد سكون دام نحو خمسة عشر عاما، يأتون إليه مع سطوع شمس الضحى يزي

صورة تعبيرية للدكتورة أثناء عملها

9 أشهر «سونار» و«PCR».. مهمة سامية: حملت وولدت في العزل ورفضت الأجازة

بقبضة يدها التي تحاول التماسك دوما تدفع باب الغرفة التي يجلس بداخلها مريض على سرير يتلهف لسماع بشرى شفاءه في كل لحظة، بعدما تحصنت جيدا بملابسها الواقية، تقترب ش

تغريد في محل السمك

«تغريد» بـ100 راجل .. أجلت أحلامها لتعمل «شيف سمك» بمحل والدها المريض (صور)

وسط أصناف عدة من السمك ورائحته المألوفة للأنف، تستقبل الزبائن بابتسامة تكسر حالة الجمود الذي يخيم على أرجاء المكان، يُملون عليها طلباتهم فتبدأ هي بمحاورتهم وعرض

الدكتورة فرحة الشناوي

صاحبة أعلى وسام فرنسي.. من هي «فرحة الشناوي» المعينة في البرلمان

برز اسم الدكتورة فرحة الشناوي في قائمة المُعينين بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بعضوية مجلس النواب، وضمت القائمة نحو 15 سيدة، على أن يتم دعوة مجلس النواب للانعق

ماما سلوى وسط سيدات «الهاند ميد»

بيت «ماما سلوى» مشغل مجاني لتعليم السيدات.. 50 سنة في حب «الهاند ميد»

ملامح من زمن جميل، وابتسامة تكشف عن أسنان متساقطة من العجز تملأ قلوب الناظرين إليها دفئا يضاهي أشعة شمس اخترقت ستائر المنازل في يوم شتوي، ملأ الشيب رأسها وارتسم

فيروس كورونا والأطفال

كورونا والأطفال.. هل تفيد الفيتامينات في وقايتهم من الفيروس؟

فئة الشباب والأطفال باتوا الأكثر حضوراً في إصابات الموجة الثانية من فيروس كورونا بدلا من كبار السن، وقد تتشابه الأعراض عند الأطفال والبالغين

داخل إحدى مستشفيات العزل

«أغاني وركن للألعاب».. روشتة نفسية للأطفال في مستشفيات العزل

مع الحديث عن زيادة تعرض الأطفال للإصابة بفيروس كورونا، نوضح من خلال الطب النفسي الطريقة المثلى للتعامل معهم في مستشفيات العزل وما يجب توافره فيها للترفيه عنهم.

مجسمات نهلة بعد إعادة تدوير المخلفات

ديكورات وألعاب أطفال من علب اللبن وأغطية الزجاج.. موهبة «نهلة» وقت الحظر

عيناها أحبت كل ما حولها من مناظر طبيعية فحولتها بريشتها إلى لوحات مرسومة ملونة، اهتمت بكل ما حولها من تفاصيل تبدو لل

قطعة البازل على شكل كرسي متحرك

"بازل" بشكل كرسي متحرك.. فكرة "زينب" لتوعية الطفل بذوي الهمم: كلنا واحد

فوق كرسيها المتحرك، الذي بات رفيق رحلتها، انهمكت زينب في تركيب أجزاء مجسم خشبي صغير يحاكي الكرسي المتحرك، مشاعرها اختلطت بين الفرحة والترقب في انتظار رؤية الشكل

منى ومي

"صوابعهم تتلف في حرير".. منى ومي شقيقتان تواجهان التنمر بالخياطة

شقيقتان لا تعرفان المستحيل، كما لا يعرف اليأس والإحباط التملك منهما، الفكرة التي يراها البعض مستحيلة لاعتقادهم أنهما لن يقدرا عليها لظروفهما الخاصة، نمت داخلهما يوما بعد يوم، لم تنل إعاقتهما من عزيمتهما وإصرارهما على أن

المجسمات

مجسمات تعليمية وألعاب مصغرة.. "هبة وزوجها" اجتمعا على حب "الهاند ميد"

اجتمعا على حب هواية واحدة، استغل الزوج طبيعة عمله وخبرته في التعامل مع برامج الجرافيك، كلما جلسا معا في وقت فراغهما أبدعا في تشكيل مجسمات صغيرة تحاكي أشياء محيطة من الواقع، موهبة بدأت بتصميم لعب أطفال وزينة رمضان مصغرة م

سجاد أخميم

"إكفي القدرة".. منسوجات "أخميم" لوحات فنية بأيدي فنانات الصعيد وبناتهن

جمعية الصعيد: فتح باب الالتحاق أمام أبناء الفنانات للحفاظ على التراث

السيدات المعيلات ينتجن شنط صديقة للبيئة

شنط وأدوات طعام صديقة للبيئة في مبادرة "نها": بإيد المرأة المعيلة

غرفة متوسطة المساحة يصدح منها صوت ماكينات الخياطة المتراصة جنبا إلى جنب، يختلط بصوت ضوضاء الشارع ليكسر مشهد الصمت الذي كان يعهده سكان العقارات المجاورة للمكان.