رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

«زوجي نرجسي ولا يعجبه شيء».. الإفتاء توضح طرق التعامل معه

كتب: آية المليجى -

06:45 م | الأحد 12 سبتمبر 2021

الزوج النرجسي

«زوجي من الشخصيات النرجسية ولا يرضيه أي شيء، وكلما أفعل شيئًا لا يعجبه» هكذا تقدمت سيدة بشكوتها إلى دار الإفتاء المصرية عبر موقع الفيديوهات الخاص بالدار على «يوتيوب»، عن طبيعة زوجها الذي لا يقبل بأي شيء تفعله، ودائمًا ما يغضب عليها عند تنفيذها أفعالها.

وجاءت إجابة دار الإفتاء المصرية بنصيحة الزوجة بضرورة التمسك بالهدوء والصبر في التعامل معه «اهدأي في التعامل معه، واصبري وما صبرك إلا بالله» تنفيذًا لقول الله سبحانه وتعالى «استعينوا بالصبر والصلاة إنها لكبيرة إلا على الخاشعين».

نصائح الإفتاء للتعامل مع الزوج النرجسي

وتابعت «الإفتاء» في نصائحها للزوجة: «إذا كان الحديث مع الزوج يعود بنتيجة إيجابية معه ويهدأ من الأمور يمكنها فعل ذلك، وأيضًا لا بد من الابتعاد عن الأفعال التي تزيد من المشاكل بينهما».

واختتمت دار الإفتاء المصرية نصائحها بالمداومة على الاستغفار والصلاة على سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) لأنها تفرج الكروب.

الإفتاء تحث على الرفق بين الزوجين

وكانت دار الإفتاء المصرية تحدثت قبل ذلك، من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أن الشريعة الإسلامية أمرت بإحسان عشرة الزوجة، مستشهدة بقول النبي (صلى الله عليه وسلم): «خيرُكُم خيرُكُم لأهْلِهِ، وأنا خيرُكُم لأهْلِي».

وحَثت تعاليم الإسلام على الرِّفْق في التعامل بين الزوج والزوجة، ودعا النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى الرفق في الأمر كله، فقال: «إنَّ الرِّفقَ لا يكون في شيء إلا زانه، ولا يُنْزَعُ مِن شيء إلا شانَه»، ولم يَرِد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه أهان أو ضرب أحدًا من زوجاته أبدًا، فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: «مَا ضَرَبَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم شيئًا قط بيده، ولا امرأةً ولا خادمًا».