رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بينها الحساسية والجيوب الأنفية.. مخاطر النوم في التكييف احذرها

كتب: غادة شعبان -

05:38 م | الإثنين 10 مايو 2021

التكييف

مع قدوم فصل الصيف، ترتفع درجات الحرارة بشكل لا يستطع البعض تحمله، ويبحثون عن طرق عديدة للوقاية من الحر الشديد، إذ يلجأون للتكييف والذي يتسبب في العديد من المخاطر على الجسم وصحة الإنسان.

بعض الأشخاص قد يصابون بالأمراض حال نومهم في التكييف في هذا التوقيت، ويُقدم «هُن» خلال السطور التالية، مخاطر النوم في التكييف يجب توخي الحذر منها، وفقًا لموقع health line.

جفاف الجلد والجسم

يسبب النوم في التكييف العديد من المخاطر كجفاف الجلد والجسم والبشرة، إذ يقلل من الشعور بالعطش وبالتالي عدم الحاجة إلى شرب الماء، والتي تؤثر بالسلب على الجلد والصحة، إذ يقوم الغبار الذي يخرج مع هواء المكيف يمكن أن يسبب حساسية الجلد وتشققه.

لا يقتصر الجفاف على الجلد فحسب، بل يؤثر على كل أنحاء الجسم، نتيجة عدم ترطيبه بصورة طبيعية.

الحساسية

يسبب النوم في المكيفات باستمرار في التسبب في الإصابة بالحساسية.

التهاب الجيوب الأنفية​

يحمل الغبار الخارج من المكيف بكتيريا وفيروسات تسبب التهاب الجيوب الأنفية.

التهابات الحنجرة

الانتقال من درجات الحرارة المرتفعة إلى غرفة مكيفة قد تصل الحرارة بها إلى 16 درجة مئوية، يسبب التهاب الحنجرة واللوزتين، وذلك بسبب تقلبات درجة الحرارة، وينصح الأطباء بألا يزيد الفرق بين درجتي الحرارة خارج وداخل الغرفة عن 10 درجات مئوية.

يسبب النوم ساعات طويلة في المكيفات إلى الشعور بالإرهاق والتعب.

أمراض الجهاز التنفسي

يسبب الغبار المتراكم في المكيفات إلى احتمالية الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.

آلام الرأس والتعب المستمر

يتسبب أيضًا النوم في التكييف نتيجة عدم التعرض إلى الهواء الطبيعي النقي، إلى الشعور بآلام في الرأس وصداع شديد في حالة الاستمرار في تشغيله لفترة طويلة، فضلًا عن الإعياء حيث التعرض المستمر للهواء البارد يؤدي إلى تهيج الغشاء المخاطي بالأنف وصعوبة في التنفس.