رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

الرئيس السابق لـ«المصرية لأمراض الذكورة» يحذر من الترامادول

كتب: روان مسعد -

03:11 م | الثلاثاء 23 مارس 2021

مؤتمر إطلاق الحملة القومية لصحة الرجال

تحدث الدكتور أحمد عطية، الرئيس الأسبق لكلاً من الجمعية المصرية لأمراض الذكورة وقسم أمراض الذكورة بكلية طب قصر العيني، على هامش مؤتمر إطلاق الحملة القومية للتوعية بأمراض الذكورة، عن أن المشكلات الجنسية يمكن أن تكون بسبب مرض آخر أو عَرضا لمرض آخر، مثل السكر، أو تصلب الشرايين، وارتفاع نسبة الدهون، واضطراب الغدة الدرقية، ومن ثم يجب اللجوء للطبيب المختص فور ظهور تلك المشكلة.

وعن تناول «الترامادول» من أجل تأخير القذف، قال «عطية» إن الأدوية الأصلية من الترامادول عبارة تحتوي على مخدر «الأفيون»، في حين أن أغلب الموجود في السوق المصرية مُهرب ومجهول المصدر، «أغلبه مغشوش وقد تكون به مواد غير معلومة لنا تسبب أضرار جنسية أو جسدية أخرى».

ونبَّه إلى أن من يأخذ «الترامادول» لأغراض جنسية، يقل تأثيره معه مرة بعد مرة، ليضطر أن يزيد من الجرعة التي يأخذها، ومن ثم يدخل في مرحلة الإدمان، مشيراً إلى أن استخدامات هذا الدواء لابد وأن تكون تحت إشراف طبي، شأنه شأن باقي الأدوية.

يذكر أنه أطلق الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، بالتعاون مع الجمعية المصرية لأمراض الذكورة، وإحدى شركات القطاع الخاص، صباح اليوم الثلاثاء، «الحملة القومية للتوعية بمخاطر الأدوية المغشوشة، والمُهربة، وتأثيرها على صحة الرجال».

وتنعقد «الحملة»، في إطار الحرص على توعية أعضاء الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، البالغ عددهم أكثر من 5 ملايين عامل متواجدين في مختلف المصانع والشركات، وذلك عبر نخبة من أساتذة وخبراء أمراض الذكورة في عدد من الجامعات المصرية من أعضاء «الجمعية المصرية».