رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مرشح مجلس النواب بالشرقية ينظم مؤتمرا نسائيا لحل مشاكل المرأة

كتب: سحر عزازى -

02:59 ص | الثلاثاء 27 أكتوبر 2020

مرشح ينظم مؤتمر للنساء فقط

مؤتمر للنساء فقط لحل مشاكلهن، استمر على مدار ساعتين، نظمه المرشح أحمد صفوت، بمدينة صان الحجر محافظة الشرقية، تحدثت السيدات خلاله عن أبرز احتياجتهن والتي تلخصت في توفير فرص عمل لهن للقضاء على البطالة النسائية من خلال افتتاح مصانع خياطة ومشغولات يدوية، بدلًا من عملهن في الأراضي الرزاعية والذهاب لخارج المدينة بحثًا عن فرص لتوفير قوت يومهن.

 تحدثت حنان نوفل، والتي أدارت المؤتمر، عن أبرز الحلول التي قدمها المرشح لمساعدة نساء الدائرة خاصة الأرامل والفقراء اللاتي يضطررن للذهاب لمدن أخرى للعمل في حصاد موسم الفراولة والبطاطس والعمل داخل مصانع في محافظة بورسعيد، مما يكلفهن وقتا طويلا يحرمهن من رعاية أسرتهن: "قال هنوفر مصانع للستات تشتغل فيها ويشرف عليها شباب البلد ده غير إعادة نشاط شركة صان الحجر الزراعية اللي كانت بتوفر منتجات الألبان وتربية الدواجن والبط والأرانب وغيرها".

استقبلت "حنان" العديد من الأسئلة من السيدات اللاتي تحمسن للحضور بأعداد كبيرة لم تكن تتوقعها، مؤكدة أن أبرز طلباتها هي وجميع سيدات المدينة توفير مكان ترفيهي للسيدات والبنات وللأسرة بشكل عام سواء حديقة أو ناد يجلسن فيه ويستمتعن بالأنشطة المختلفة: "هنا الراجل لو عايز يخرج بيقعد على القهوة إنما الست لو حبت تخرج مفيش مكان تروحه"، فضلًا عن احتياجهن لمكتبة ومركز ثقافي للأسرة والأم لتربية صغارها بشكل سليم: "عايزين مكتبة للبنات والستات يقروا ويتثقفوا".

تحدثن عن كل شئ يخصهن من توفير ملاعب لأطفالهن وناد نسائي وصولًا لبناء مستشفى يخدم الأسرة ويراعي صحة السيدة خاصة في فترة الحمل والولادة: "وعدنا بأنه هيحقق لنا كل ده وهيوفر مصانع صغيرة للستات يتعلموا فيها الخياطة كل مصنع يكون فيه من 40 لـ 50 ست".

حضر المؤتمر سيدات من داخل المدينة ومن خارجها بحثًا عن حل لمشاكلهن: "ناس كتير جت ومن بلاد بعيدة وكلهم حماس وعرضوا مشاكلهم وهو استجاب للفلاحين الغلابة والأرامل البسطاء وكانت احتفالية جميلة".

فيما تحدثت هدى عبدالعال زوجة المرشح، عن استعدادهم لمساعدة نساء بلدهم مؤكدة أنها إحدى السيدات اللاتي لها احتياجات تتمنى حلها مثل توفير مستشفى للعلاج فيه بدلًا من الذهاب لأماكن بعيدة تستغرق وقتا طويلا قد تعرض حياة المريض للخطر فضلًا عن توفير فرص عمل للسيدات اللاتي يعلن أسرهن: "من 3 شهور قررنا نوزع 50 كتكوت و3 شكاير علف على الأسرة الفقيرة عشان يحققوا مكسب ومشروع يوفر ليهم دخل بدلًا من أخذ فلوس نقدية".

تقول "هدى" لـ"هن"، إن بعض الفتيات والسيدات يذهبن يوميًا مع بلوغ الفجر لمحافظات أخرى بحثًا عن فرص عمل داخل المصانع المختلفة ويعدن مع غروب الشمس مما يصيبهن بالإرهاق والألم من طول المشوار: "هما محتاجين شغل قريب من بيتهم عشان يراعوا ولادهم من تربية ومذاكرة".