رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من مذكرات ماريا كيري: عنف أسري وعنصرية وزوج "صعب"

كتب: روان مسعد -

05:18 م | الخميس 01 أكتوبر 2020

ماريا كيري

بعد سنوات من حفاظها على الخصوصية الصارمة، قررت ماريا كيري صاحبة الـ50 عاما كتابة مذكراتها التي تحتوي على تفاصيل من حياتها الشخصية، وتلك المذكرات حملت اسم "The Meaning Of Mariah Carey"، وتحدثت فيها عن الفقر الذي عاشته في طفولتها وحتى الثراء جراء عملها الفني، كما تحدثت عن التمييز العنصري الذي تعرضت له بسبب لونها، وكذلك عن زيجاتها، وتعاونت في تلك المذكرات كتابة مع الكاتبة، ميكايلا أنجيلا ديفيس.

وفيما يلي أبرز ما جاء في المذكرات، بحسب موقع BBC.

عنف أسري

كتبت ماريا تفاصيل حادثة محددة لا تزال تذكرها، من عنف منزلي تعرضت له وكانت وقتها لا تزال بعمر السادسة واتصلت بصديق للعائلة طالبة المساعدة بعد تعرض والدتها لاعتداء، وعندما وصل رجال الشرطة، قال أحدهم "ستكون معجزة إن نجت هذه الطفلة".

وأضافت، "عندما كنت لا أزال طفلة تحبو، طوّرت موهبة استشعار العنف المقترب مني"، إذ تتذكر مشاجرات كثيرة بين والدها، ألفرد، وأخيها مورجان: "كان أمرا عاديا حدوث ثقوب في الجدران أو رؤية أشياء ترمي وتتطاير حولي".

عنصرية

تنتمي ماريا كيري لأبوين مختلفي العرق؛ فوالدها أسود وأمها بيضاء البشرة، ولكنها تقول إن أصدقائها لم يستوعبوا هذا الاختلاف، وتتذكر عندما كانت بعمر الرابعة ورسمت والدها مستخدمة اللون البني عندما كانت تلونه، إلا أن معلمتها ضحكت عليها وقالت لها: "أوه ماريا، لقد استخدمت اللون الخاطئ".

وتذكرت كذلك أولى المرات التي واجهت فيها موقفا عنصريا في مذكراتها: "في كل مرة، كان ينتزع جزء من نقاء كياني"، عندما أمضت ليلة في بيت إحدى الصديقات، وكيف حبستها رفيقاتها في غرفة النوم وبدأن بشتمها وإهانتها بسبب لون بشرتها، تقول: "كمية السم والكراهية اللتان غمرتني بهما الفتيات.. صراخهن كان قويا، ارتبكت وذعرت، وفكرت أنه ربما إن استمريت في البكاء فلا بد أن يأتي أحد الكبار في البيت ويوقف الاعتداء عليّ، لكن لم يأت أحد".

زواج حزين

في بداية حياتها تزوجت ماريا كيري المسؤول التنفيذي لشركة سوني ميوزك، تومي موتولا، وكان ذلك في يونيو 1993، واعترفت في مذكراتها أنها تدين له بنجاحها جزئيا.

زوجها هو من أقنعها بتسجيل ألبوم "ليلة الميلاد" وحققت إحدى أغنياتها فيه أرباحا بلغت عدة ملايين وهي أغنية All I Want For Christmas Is You، ولكن على الرغم من ذلك زعمت أن زوجها كان متحكما بحياتها وغيورا، وتروي أن بيتهما، الذي تبلغ قيمته 32 مليون دولار، كان "محاطا بالحرّاس المسلحين" وشبهته بسجن شهير في مدينة نيويورك.

تفاقمت حالة الزوج بسبب الغيرة عام 1996، عندما خرجت مع مغني الراب دا برات، باتجاه برجر كينج، وتزعم أن زوجها ثار وأمر بدورية بحث عنها، وبعد أن تناول الموسيقيان طعامهما في السيارة، بدأ دا برات الحديث بجدية وقال لها: "لقد جنيت الملايين، يا فتاة. وتعيشين في قصر مبهر. لديك كل شيء، لكن إن لم تكن لديك الحرية للذهاب إلى برغر كينغ عندما تريدين فأنت لا تملكين شئيا. عليك المغادرة".

لذا انفصلت ماريا عن زوجها في العام التالي، وفي مذكراته التي أصدرها عام 2013 اعترف تومي أنه كان "يحب التملك" لكنه قال إنها وصفت علاقتهما على نحو "قاس وغير صحيح".