رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

صور.. طفل بعضوين وآخر برأسين ضمن أغرب حالات التشوه قبل "المذبوح"

كتب: روان مسعد -

09:11 م | الجمعة 18 سبتمبر 2020

تشوهات الأطفال

شهدت محافظة الأقصر حالة ولادة غريبة من نوعها لطفل يعاني من مرض نادر في القلب، ما أدى لتآكل لحم الرقبة، وبالتالي أصبح شبه مذبوح، وعرف إعلاميا بـ"الطفل المذبوح"، وحالة الطفل محمد ليست الاولى من ونوعها فعلى مستوى العالم هناك ولادات غريبة لأطفال بعيوب خلقية.

طفل الأقصر المذبوح

أعلن محمد عز رئيس قسم النساء والتوليد بمستشفى أرمنت العام، وفاة الطفل محمد الذي ولد "مذبوحا"، بعد 24 ساعة من ولادته في عملية قيصرية استغرقت 45 دقيقة، وقال الطبيب إنه تفاجأ بوجود ذبح في رقبة الطفل، كأنه مذبوح بآلة حادة، فضلا عن وجود تشوهات في الجسد حيث كان يمزق جلده من جسده، إضافة إلى تشوهات في القلب وعدد من أعضاء الجسد.

وأكد أن سبب إصابة الطفل بهذه التشوهات وجود خللٍ في الغدة الدرقية إضافة إلى تسمم الحمل، وهو مرض مثل مرض السكري يأتي للسيدات الحوامل، ويكون مؤقتا لكنه له مضاعفات كبيرة على الأم والجنين.

طفل بعين واحدة

حالة ولادة غريبة أيضا، شهدتها محافظة الأقصر حيث قال الدكتور محمد عز الدين، رئيس قسم النساء والتوليد بمستشفى أرمنت بمحافظة الأقصر، إن المولود صاحب العين الواحدة التي تحمل "حدقتين"، توفي قبل يومين، نتيجة لتشوهات في القلب والرئتين وعدم اكتمال مراحل نموه.

وقال إن أسباب تشوهات الوليد، الذي فارق الحياة بعد ساعات من إجراء الجراحة القيصرية لسيدة تدعي "ن . أ"، تبلغ من العمر 28 عاما، لعامل وراثي ناتج عن وجود صلة قرابة بين الأب والأم، تسبب في خلل خلقى بالتكوين الجنينى أثناء مراحل النمو الأولى، ما نتج عنه عدم انقسام العين الأولية إلى اثنتين، ليولد الطفل بعين واحدة وتجويف عينى وعصب بصرى واحد.

طفل 18 سم

المقاتل الصغير المدهش، اسم أطلقه أطباء أمريكا على طفل السيدة البالغة من العمر 24 عاما، والتي شعرت بالصدمة الشديدة، بعد إتمامها عملية ولادة طفلها وهو في يبلغ 5 شهور و3 أسابيع بطول 18 سم، وليس أمامه سوى فرصة بقاء على قيد الحياة بنسبة 3%، وحاليًا تحسنت حالته ليكسب معركته من أجل الحياة.

طفل بعضوين ذكريين

وإلى مستشفى صحة المرأة الجامعي بأسيوط، حيث حدثت ولادة أغرب حالات العيوب الخلقية لطفل يمتلك عضوين ذكريين ولا يمتلك فتحة شرج، وتعد هذه الحالة نادرة الحدوث حيث لم تشهدها مصر على الأطلاق، بينما تحتل رقم 20 على مستوى العالم.

وبالفحص المبدئي له تبين أنه يمتلك عضوين ذكريين وخصيتين ولا يمتلك فتحة شرج، لذا تم إجراء جراحة سريعة له شملت عمل فتحة شرج جانبية من البطن مؤقته لتساعده على الإخراج، وتبين أيضا أن لديه تضخم في الكلية اليسرى وازدواج في القولون الهابط.

طفل برأسين

وفي حالة ولادة نادرة وضعت سيدة في محافظة أسوان بمصر، طفلاً برأسين وعمودين فقريين وقلب واحد وأمعاء واحدة، وقال والد الطفل إن زوجته (25 عاما) شعرت بآلام المخاض وذهبا إلى المستشفى، وهناك كانت المفاجأة.

ومن جانبه، قال الدكتور باسم وحيد، استشاري طب الأطفال بمستشفى كوم أمبو المركزي، إن حالة الطفل نادرة، وأضاف: "له رأسان وخمسة أطراف وعمودان فقريان وقلب وأمعاء وجذع واحد، وسيُنقل إلى مستشفى أسيوط الجامعي".