رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"هدى" فقدت مصدر رزقها بسبب السمنة: "وزنى 205 كيلو ونفسى أعمل تكميم"

كتب: مها طايع -

11:49 م | الثلاثاء 01 سبتمبر 2020

هدى محمد مصابة بالسمنة

وزنها يتعدى الـ205 كيلو جرام، حركتها تكاد تكون معدومة، فهي طريحة الفراش منذ أكثر من 10 سنوات، بالتزامن مع إصابتها بمرض السمنة المفرطة، كما أنها تتنفس بصعوبة بالغة بسبب الدهون التى تطبق على أنفاسها، وجهها شاحب طوال الوقت ودرجة حرارتها مرتفعة دائما، تشعر وكأنها تختنق في كل لحظة تمر عليها.

معاناة كبيرة تعيشها هدى محمد، 44 عاماً، بمنطقة إمبابة، بسبب وزنها المفرط، والذي أدى إلى إصابتها بعدة أمراض، منها جلطة وحُمرة في قدميها وعرق النسا، وحساسية فى الصدر: "كنت بعرف أتحرك وأروح وآجي، كنت بشتغل وأصرف على ولادي عشان جوزي متوفي من سنين طويلة، ورغم أن حركتي كانت صعبة بس كنت بشتغل واشتري هدوم وألف بيها أبيعها في البيوت لحد ما الوزن زاد، ومابقتش قادرة أتحرك وأكلتي صغيرة مش كبيرة، بس فجأة لقيت وزني بيزيد".

ووفقاً لـ"هدى"، فإن حالتها المادية الصعبة لا تسمح لها بإجراء عملية "تكميم معدة" حتى تخسر الوزن الزائد وتستعيد صحتها، خصوصا أن العملية مكلفة: "كل دكتور أروح له يقول لي عايزة تخفي اعملي عملية، طب أنا هجيب منين مش معايا الآلافات دى كلها، نفسي حد يتكفل بالعملية لوجه الله، عايزة أرجع أتحرك وأخدم نفسي وأصرف على ولادي".

تظل "هدى"، حبيسة غرفتها، لا تستطيع الحركة ولا تستقبل ضيوفاً بسبب حرجها الشديد من وزنها الزائد، وشكلها غير المُهندم: "جالي اكتئاب من الوزن الزيادة ومابقتش عايزة أشوف حد ولا حد يشوفني بالمنظر ده، ونفسي أخلص من الدهون دي حمل على قلبي ولو عملت العملية هاخد بالي من نفسي كويس وهنزل أشتغل من تاني".