رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

بقبعة وقفاز وجاكيت.. لؤي يجسد مايكل جاكسون: ماما رتبت كل حاجة عشان تبسطني

كتب: سما سعيد -

11:22 ص | الثلاثاء 14 يوليو 2020

لؤي الشامي

يرى فيه حلما يلمع بريقه تعلق به كثيرا وأحبه، وعلى نفس إيقاع حركاته وطريقة وقوفه يرقص مرتديا القبعة والقفاز والجاكيت، عشق كبير يكمن في نفسه للأسطورة الأمريكي الراحل مايكل جاكسون.

الطفل لؤي الشامي موهبة صاعدة في مجال الفن والفاشون، ساعدته والدته على تنمينها  لا سيما بعد وفاة والده، لمست عشقه للموسيقى والرقص خاصة على أغاني العالمي مايكل جاكسون وتقليده بشكل كبير، وبفضل مساندة الأم أصبح من أشهر الموديلز في مجال الأزياء وفي سنة واحدة.

تقول والدة الطفل عبير أنور  لـ"هن"، إن طفلها لم يعتمد على تقليد حركات جاكسون فقط، ولكن كان يتقمص انفعالاته وتعبيرات وجهه بشكل كبير.

 الصدفة كان وراء حب "لؤي" الطالب في الصف الأول الإعدادي لمايكل جاكسون عندما شاهد أحد مقاطع الفيديو الخاصة به، فأحب الرقص وتمنى أن يصبح مثله وكل ذلك بتشجيع الأم: "ماما رتبت كل شيء للسيشن عشان تبسطني، وكانت هي الاستايلست بتاعتي اخترنا شكل الملابس المشابهة لملابس جاكسون وهي اشترت الأقمشة وأرسالها للتفصيل". وتابع: "نفسي لما أكبر أدرس حاجة قريبة من الفن عموما، وعاوز أبقى مهندس ديكور لأني بحب الرسم كمان".

يقول أبانوب رشدي مصور سيشن مايكل جاكسون، إنه تحمس جدا للفكرة التي قام بتصويرها في إحدى استديوهات منطقة الزيتون، "لؤي  مكانش متعب أبدا عكس غالبية الاطفال، فاهم بيعمل إيه، وبيحب مايكل جاكسون بشكل كبير لدرجة إني كنت منبهر وأنا بصوره".