رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بعد الطفلة "ندى".. كيف تكتشفين تعرض طفلتك للختان؟

كتب: هن -

02:10 م | الجمعة 31 يناير 2020

ختان الإناث

الختان الإناث جريمة لا تزال تمارس في بعض قرى ومحافظات مصر، ورغم كونها محرمة في كافة الأديان، وحرمها الأزهر والكنيسة، إلا أن وفاة الطفلة "ندى"، في أسيوط أمس بسبب تعرضها لعملية ختان، يجدد الحديث عن تلك العادة السيئة، وفي بعض الأحيان يذهب أحد الآباء دون علم الآخر لختان الطفلة، وهناك بعض الأشياء يمكن من خلالها اكتشاف عملية الختان.

ويوضح الدكتور عمرو كمال استشاري الجراحة العامة، في تصريحات لـ"هن"، كيفية اكتشاف الختان، وأولى خطوات إثبات العملية، وهي التوجه إلى أقرب مستشفى حكومي لإثبات حالة الطفلة واستصدار تقرير طبي بوقوع العملية من عدمها، وكتابة تقرير مفصل مختوم من المستشفى بحالة الطفلة، والتوجه إلى قسم الشرطة لعمل محضر.

وتابع كمال، أن حالة الختان يجرى إثباتها منذ اللحظات الأولى لوقوع العملية وحتى أسبوع أو 10 أيام منها، حيث أن السرعة مطلوبة في ذلك الوقت، وفي حالة تغاضي الأم عن الجريمة، يجب توقيع الكشف الطبي على الطفلة في كل الأحوال للاطمئنان على حالتها الصحية إضافة إلى التأكد من عدم وجود نزيف.

يذكر أنه نحو 200 مليون سيدة تشُوّه أعضاؤهن التناسلية عبر العالم في إطار عملية تعرف بـ"ختان الإناث"، حيث تستند الظاهرة التي تشكل انتهاكا حقيقيا لحقوق المرأة إلى خلفيات ثقافية ودينية، تزعم أن الختان يبعد المرأة عن الذروة الجنسية المفرطة، حسبما ذكرت منظمة "يونيسيف"، في آخر إحصاءاتها بشأن الختان.

وتنتشر هذه الظاهرة في عدة دول بشمال وغرب ووسط أفريقيا، فضلاً عن بعض الدول الإسلامية كاليمن والعراق وأندونيسيا.