رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: هن -

02:34 ص | الأربعاء 15 يناير 2020

أطفال يشاهدون التلفاز في ساعات الصباح

قد تلجأ بعض الأمهات لترك أطفالهن في الصباح أمام شاشات التلفزيون على سبيل المثال قبل الذهاب للمدرسة لانشغالهن، ولا يعلمن أن في ذلك خطورة بالغة عليهم.

وأظهرت دراسة حديثة أن الأطفال المعرضين للشاشات على تنوعها من تلفزيون وأجهزة ألعاب وهواتف وحواسيب وأجهزة لوحية، خلال الصباح قبل الذهاب للمدرسة يواجهون خطرا أعلى بثلاث مرات للإصابة باضطرابات في النطق.

الدراسة التي نشرت نتائجها، اليوم الثلاثاء، في التقرير الأسبوعي الصادر عن وكالة "أس بي أف" الفرنسية للصحة العامة، أوضحت، أنه في حال كان هؤلاء الأطفال يجرون مناقشات "نادرة أو معدومة" مع أهاليهم في شأن ما يرونهم على الشاشات، فإنهم يزيدون خطر الإصابة بصعوبات في النطق بواقع ست مرات.

وأوضحت مانون كوليه من جامعة رين وهي إحدى الباحثات لوكالة فرانس برس، أنه ليس المهم الوقت الذي تجري تمضيته أمام الشاشات، وهو عشرون دقيقة صباحا في المعدل، إذ إن ما يؤثر في الموضوع هو في أي مرحلة من النهار  يحصل ذلك، وأن هذا سيشتت انتباههم ويجعلهم أقل قدرة على التعلم.

يذكر بحسب القائمين على الدراسة، فإنه قد زاد استخدام وسائل الإعلام الرقمية بصورة كبيرة خلال العقد المنصرم، بما يشمل الأطفال الصغار الذين باتوا يشاهدون التلفزيون ويستخدمون أجهزة الكمبيوتر وألعاب الفيديو والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.