رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية أشرف -

08:55 ص | الخميس 09 يناير 2020

أسرة تعيش في الشارع بلا مأوى

3 أشهر قضاها شاب يُدعى حسن أبو تمارا، مع زوجته وابنته الرضيعة في شوارع مدينة حلوان بلا مأوى، برودة الطقس تأكل أجسادهم، رعشة الطفلة الرضيعة لا تجد حتى غطاء يقابلها بالدفء، يتخذوت من الحدائق العامة والأشجار مأوى لهم، ومن عواميد الإنارة نورًا يعيشون اسفله، يستلقون على الأوراق القديمة عند النوم. 

حادث أصاب رب الأسرة، الشاب الذي يبلغ من العُمر 24 عامًا، أدت لقطع أوتار أصابعه، وعجز اليد اليُسرى، ما جعله غير قادر على العمل، حتى أصبح عاجزًا على دفع إيجار منزله الذي يعيش فيه مع أسرته ليجد الشارع في النهاية هو مصيره ومصير زوجته، وطفلته "تمارا" التي تبلغ من العُمر 6 أشهر. 

"أنا راجل كنت شغال بتاع شاي في ميدان حلوان لكن القدر"

هكذا تحدث رب المنزل "حسن" عن مأساته، قائلًا: "كنت بشتغل مع حد في جناين ميدان حلوان، بعمل شاي، وكان بيديني في اليوم 50 أو 40 جنيه، يادوب يكفوا نجيب أكلنا، ولو جالي أي حاجة من أي زبون، لكن الدنيا غليت جدًا خصوصًا بعد خلفة". 

وتابع: "سبت الشغلانة دي، وبقيت أشتغل على توكتوك، لكن القدر بقى، عملت حادثة حصلي إعاقة في إيدي الشمال، وفي صباعين أوتارهم اتقطعت، فمبقاش ينفع حتى أسوق ولا حاجة". 

وأضاف "حسن" خلال حديثه لـ "هُن": "بيعت حتى العفش وكان بسيط، بس الإيجار اتكسر علينا، فاترمينا في الشارع"، مستطردًا: "اليومين دول ناس جت ساعدتنا ببطاطين بسبب البرد اللي هيموت بنتي، وناس تانية ساعدتنا بفلوس أول ما خدتها أجرت مكان يأوينا لمدة شهر في حتة اسمها عرب غنيم في حلوان".  

وتابع: "بقالنا في المكان 3 أيام بس مرحومين من النوم في الشارع، وبدور على أي شغلانة تراعي حالتي الصحية، عشان منتطردش تاني بعد الشهر المُدة، عاوز مكان يأوينا، ولا حتى شغلانة تساعدني أكمل الإيجار واصرف على بيتي ومنترميش في الشارع تاني".