رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية أشرف -

06:29 ص | الأحد 08 ديسمبر 2019

قاتلة أطفالها بدمياط

4 سنوات مرت على واحدة من أبشع الجرائم التي شهدتها محافظة دمياط، بعدما قررت أم بدم بارد قتل أبنائها الثلاثة، لكي يسهل عليها أمر الانفصال من زوجها، والزواج من آخر. 

"العيل خد مني 10 دقايق، كنت بكتم نفسه، وأربط إيده بطرحتي عشان ميتحركش واسيبه يرفص، لحد ما تنزل الرغاوي من بوقه، أمسحها وأكمل على التاني، ونمت جنب الجثث لحد الصبح، لحد ما الأمر اتعرف والشرطة جت". 

ملخص اعترافات "سلوى. أ"، الأم المتهمة بقتل أبنائها في دمياط عام 2015، خلال التحقيقات التي باشرتها معها النيابة آنذاك، والتي حصلت عليها "الوطن". 

حيث أكدت المتهمة، أنها فكرت في التخلص من أولادها، لسهولة الانفصال عن زوجها، بعد الخلافات، والزواج من آخر، كانت صادفته عبر الإنترنت، فكان أولادها هم العقبة الوحيدة لطلب الطلاق، مما دفعها تفكيرها للتخلص منهم.

هذه القضية التي شهدها عام 2015، وتم إسدال الستار عليها الأحد الماضي، بعدما قضت محكمة جنايات دمياط، بمعاقبة المتهمة بالإعدام. 

استشاري يعلق: "أكيد خانت جوزها قبل كدة.. ودي واحدة واعية للي عملته"

من جانبه، علق الدكتور، جمال فرويز، الاستشاري النفسي، على تحليل شخصية الأم، قائلًا: "مش شايف إنها مريضة نفسيًا دي واحدة عاقلة وواعية جدًا للي عملته".

موضحًا: "لو بتعاني من اكتئاب استحالة تكون هتفكر في الجواز من حد تاني، ولو مريضة باكتئاب سودوي، كانت أكيد قتلت نفسها بعد ما تقتل عيالها، لكن دي مفكرة ومرتبة هي عاوزة ايه".

وأضاف "فرويز" خلال حديثه لـ "هُن": "الست دي أكيد خانت جوزها مع اللي عاوزة تتجوزه، أكيد خانت عيالها وبيتها، وفكرت في الآخر في حيلة القتل".

وعن الجريمة، أكد الاستشاري النفسي: "كل الجرائم دي نتيجة للانهيار السلوكي والقيمي والديني والأخلاقي، اللي بنعيشه دلوقتي". 

اقرأ أيضًا

"طلبوا كيكة وخنقتهم عشان اتطلق".. اعترافات صادمة لقاتلة أطفالها بدمياط