لايف ستايل

كتب: سلمى سمير -

01:01 ص | الجمعة 22 نوفمبر 2019

جانب من مبادرة

مبادرة نسوية إيجابية، دشنتها مجموعة من السيدات في محافظتي القاهرة والجيزة، لحماية المرأة المعنَّفة، وإعادة تأهيلها نفسيا، حملت اسم "بينا مودة"، وذلك مع اقتراب اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، الذي يوافق 25 نوفمبر الجاري. 

ولاء فتحي، مدربة إتيكيت وسلوك أسري، وإحدى السيدات القائمات على تنفيذ الفاعلية، تروي أنها بدأت تنفيذ الفكرة بالتعاون مع 3 سيدات خبيرات في حل المشاكل الزوجية: "لاحظت بالتعاون مع دكتورة أميرة، وعبير وعلا إن كثير من السيدات في المناطق الشعبية يتعرضن للعنف من جانب أزواجهن بسبب تعثر الحالة المادية أحياناً، وأحياناً آخرى إنهم تربوا من صغرهم على المعاملة العنيفة".

وأضافت: يتم التوصل للحالات بالتعاون مع مبادرة شباب "الرحمة حلوة" في منطقة العمرانية، وأي حالة بتبعت مشكلتها من مختلف المحافظات بننسق بحيث يكون فيه أكتر من حالة من نفس المنطقة وبنحل مشكلاتهم فى سرية تامة".

لم يقتصر دور المبادرة على فض النزاعات بين الزوجين، ولكن الاهتمام بأطفالهم أيضاً، وحسب الدكتورة أميرة شوقى، معالج نفسي ومشاركة بالمبادرة، فإنها تهتم بالأطفال وتعديل سلوكهم: "السيدات بتتعرض لأنواع مختلفة من العنف اللفظى أكتر من العنف البدني، إحنا بنحل المشكلة بالكلام مع الزوجة وتوجيه نصائح للزوج".

أخبار قد تعجبك