ماما

كتب: وكالات -

12:27 م | الخميس 21 نوفمبر 2019

سيدة حامل..صورة أرشيفية

يدخل كثير من النساء الحوامل في مرحلة من الاكتئاب قبل الولادة، إذ يحذر الأطباء من التساهل في التعامل معها لما لها من آثار سلبية على الأم والأب وأيضا الطفل بعد الولادة.

وينصح الأطباء بضرورة أن تكون الأم الحامل أكثر وعيا بما يعرف باسم اكتئاب ما قبل الولادة، حتى يتمكن من اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهته حسبما أفادت قناة "سكاي نيوز عربية".

نستعرض هنا 5 نصائح لتجنب هذه الحالة.

ملاحظة الأعراض

الخطوة الأولى للتعامل من اكتئاب ما قبل الولادة تبدأ من الإقرار بوجوده وعدم تجاهله، إذ يعتقد كثير من النساء الحوامل أنه مجرد تغير هرموني مصاحب للحمل.

ومن أعراض اكتئاب ما قبل الولادة على سبيل المثال لا الحصر، التفكير في الانتحار والشعور بالحزن لأكثر من أسبوعين. وعند هذه النقطة يجب أن تدق المرأة الحامل ناقوس الخطر.

التماس المشورة

واحدة من أكثر الطرق فعالية للتعامل مع اكتئاب ما قبل الولادة هي التحدث إلى الطبيب المعالج من أجل النصيحة. فهناك العديد من الأطباء المختصين في التعامل مع هذا النوع من الاكتئاب.

وينصح الأطباء أيضا من يعانين من اكتئاب ما قبل الولادة بالتحدث إلى أمهات واجهن المشكلة ذاتها، وهي طريقة فعالة للاطلاع على طرق الآخرين في التخلص منه، وقد تكون ناجعة في كثير من الأحيان.

تجنب الأدوية

يحذر الأطباء النساء الحوامل من تناول الأودية المضادة للاكتئاب في حال شعرن بهذه الحالة، إلا بعد استشارة الطبيب المختص، فبعض هذه الأدوية ليست مناسبة للأمهات الحوامل، لأن احتمال تأثيرها على الطفل وارد جدا.

ممارسة التأمل

وفقا للخبراء، أثبتت التجارب أن التأمل أحد أكثر الطرق فعالية في التعامل مع الاكتئاب. ويتضمن هذا بشكل أساسي استخدام الوسائل البصرية أو السمعية لمساعدتك على الاسترخاء وخفض مستويات التوتر.

ومن أشكال التأمل الأخرى المشي من حين لآخر، وأخذ حمامات الاسترخاء وعلاجات السبا وغيرها من الطرق المشابهة المفضلة لديك.

برنامج للانتعاش

الاكتئاب هو حالة ذهنية يمكن أن يكون من الصعب الخروج منها، إلا بوضح برنامج للنشاط اليومي يدخل السرور للنفس وينعشها، مثل ممارسة الرياضة التي تحسن المزاج كثيرا، أو الخروج مع الأصدقاء.

أخبار قد تعجبك