صحة

كتب: هن -

07:31 ص | الجمعة 08 نوفمبر 2019

الدورة الشهرية - صورة أرشيفية

الدورة الشهرية روتين في حياة الفتيات، لا تسلم من عذابه إلا قليلات، تشنجات وآلام في منطقة الظهر والبطن أحيانا تكون غير محتملة، وتتطلب تدخلا سواء دوائي أو بعلاجات منزلية، ويستعرض التقرير التالي طرقا مختلفة لتخفيف آلام الدورة الشهرية بحسب موقع "مديكال نيوز توداي".

 

استخدام الحرارة

يمكن وضع زجاجة ماء ساخن أو وسادة التدفئة على البطن لاسترخاء العضلات وتخفيف التشنجات.

الحرارة تساعد عضلات الرحم والمحيطة بها على الاسترخاء ما قد يخفف من التشنج.

يمكن أيضًا وضع وسادة تدفئة على أسفل الظهر للتخلص من آلام الظهر، خيار آخر هو أن تجلس في حمام دافئ، والذي يمكن أن يساعد على استرخاء العضلات في البطن والظهر والساقين.

تمارين لطيفة

على الرغم من أن التمرين قد يكون آخر شيء تشعر به كثير من النساء عندما يصابن بتشنجات، إلا أنه قد يخفف الألم.

قد لا يكون التمرين الشاق مفيدًا إذا كان الشخص يعاني من الألم، ولكن قد يساعد التمدد اللطيف أو المشي أو ممارسة اليوغا، كما تطلق التمارين الرياضية الإندورفين، وهي مسكنات طبيعية للألم.

وجدت دراسة تايوانية أن 12 أسبوعًا من دروس اليوغا مرتين أسبوعيًا قللت من تقلصات الدورة الشهرية لدى المشاركين في الدراسة.

العلاج بالإبر

لقد أوضح مصدر ResearchTrusted أن الوخز بالإبر يمكن أن يخفف من تقلصات الدورة الشهرية.

قد يقلل هذا العلاج من الالتهابات، بالإضافة إلى إطلاق الإندورفين ومساعدة الشخص على الاسترخاء.

من المرجح أن يستفيد الشخص من دورة الوخز بالإبر المستمرة أكثر من جلسة واحدة.

التدليك

التدليك أو القيام بالتدليك الذاتي على البطن يمكن أن يساعد أيضًا في استرخاء عضلات الحوض ويخفف من التشنج.

يمكن فرك بلطف زيت التدليك أو غسول الجسم أو زيت جوز الهند على البشرة.

الزيوت الأساسية

في عام 2013، قام موقع StudyTrusted Source بمقارنة تخفيف آلام الحيض بعد تدليك البطن في مجموعتين من الطالبات.

كان لدى مجموعة واحدة التدليك باستخدام زيت اللوز فقط، في حين أن المجموعة الأخرى كانت تستخدم التدليك باستخدام مزيج من الزيوت الأساسية التي تتكون من القرفة، والقرنفل، والخزامى، مع زيت اللوز.

وجد الباحثون أن المجموعة التي تستخدم الزيوت الأساسية شعرت بارتياح أكبر من تقلصات الدورة الشهرية مقارنة بالمجموعة التي تستخدم الزيت اللوز فقط.

يمكن للناس تجربة إضافة بضع قطرات من واحد على الأقل من هذه الزيوت الأساسية إلى زيت ناقل للتدليك الذاتي الفعال في البطن.

شاي وأعشاب

شاي الأعشاب دافئ ومهدئ، وفي بعض الحالات، يمكن أن تكون الأعشاب نفسها مفيدة أيضًا.

يقوم بعض المصنِّعين بتسويق أنواع شاي معينة، مثل شاي البابونج، التوت الأحمر، والشاي كإغاثة من تشنجات الحيض. 

التغييرات الغذائية

إجراء بعض التغييرات على النظام الغذائي قد يقلل من تقلصات الدورة الشهرية.

إن تناول نظام غذائي غني بأحماض أوميجا 3 الدهنية والفواكه والخضروات والمكسرات والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة يساعد الجسم على البقاء بصحة جيدة.

زيادة تناول السوائل، مثل الماء والشاي العشبي، سيساعد الجسم على البقاء رطبًا.

الجفاف هو سبب شائع لتشنجات العضلات.

أخيرًا، من الأفضل قطع الملح غير الضروري، والذي يمكن أن يسبب الانتفاخ واحتباس السوائل، والكافيين، الذي يمكن أن يكون له تأثير التجفيف.

الأدوية

إذا لم تخفف العلاجات المنزلية الطبيعية الألم، يمكن للشخص محاولة استخدام مسكن للألم بدون وصفة طبية، مثل أسيتامينوفين (تايلينول) أو إيبوبروفين (موترين).

هذه الأدوية يمكن أن تخفف الالتهاب والألم وتشنجات الحيض.

من الضروري اتباع إرشادات الجرعة على الزجاجة والتحدث إلى الطبيب إذا كانت الجرعة الموصى بها غير كافية لتخفيف تشنجات الحيض.

متى يجب زيارة الطبيب

قد يرغب الشخص في التحدث إلى الطبيب إذا كانت العلاجات المنزلية لا تساعد في تقليل التشنجات أو إذا كانت تعاني من تشنجات شديدة للغاية.

يمكن للطبيب اقتراح علاجات منزلية أخرى لوصف الأدوية، مثل حبوب منع الحمل أو بعض أنواع مسكنات الألم، لإدارة الألم.

الأعراض الأخرى التي قد تستدعي زيارة الطبيب تشمل:

نزيف شديد جدا.

تشنجات التي تزداد سوءا مع مرور الوقت أو مع تقدم العمر.

ألم شديد أو عدم الراحة.

تشنجات تعرقل الحياة اليومية.

قد تشير هذه الأعراض إلى وجود حالة طبية كامنة، حيث يمكن للطبيب اقتراح علاج فعال لها.

أخبار قد تعجبك