علاقات و مجتمع

كتب: ندى نور -

01:04 م | الإثنين 16 سبتمبر 2019

أمهات طلاب مدرسة الشيخ زايد الرسمية يشتكين من الثعابين

لم يتوقع أولياء أمور مدرسة الشيخ زايد الرسمية لغات، بمدينة الشيخ زايد، الإهمال وعدم نظافة وصيانة المدرسة مع بدء العام الدراسي لمرحلة رياض الأطفال والابتدائية، لتتحول المدرسة إلى وكر للثعابين كما ذكرت بعض الأمهات أثناء حديثهن لـ "هُن".

 "المفروض المدرسة تدخل صيانة من العام الماضي وفوجئنا أن مفيش أي صيانة والدراسة تأجلت للأحد المقبل".. بهذه الكلمات أكدت "جنا.ط،" ولية أمر طالبة بمرحلة رياض الأطفال، عدم وجود صيانة بالمدرسة وهو ما جعلها ترفض عودة ابنتها للدراسة، خاصة بعد تداول بعض أولياء الأمور أنباء عن ظهور ثعابين داخلها.

وقالت "عبير.ب"، ولية أمر: "مدرسة معدومة الخدمات تحتاج كهرباء وصيانة الفصول لكي تتناسب مع التلاميذ، وأنا ابني لسه أول سنة في المدرسة ولما روحنا قدمنا مكنش حال المدرسة بالمنظر ده"، مضيفة أن المدرسة في حالة لا يرثى لها من الإهمال وعدم النظافة فيما يخص دورات المياه المخصصة لأطفال الـ "كي جي"، فلا يوجد لها أبواب أو أحواض.

 

"أنا شوفت الصور على فيس بوك ومستنيين أول يوم دراسة اللي تأجلت أسبوع ونشوف الوضع ده هيتحل ولا لا".. هكذا ذكرت "أماني.ط"، ولية أمر طالب بالمرحلة الابتدائية، أنها لا تفكر في إعادته  للمدرسة حتى تتأكد من عدم وجود ثعابين والانتهاء من أعمال الصيانة التي لم تنتهي حتى هذه اللحظة.

فيما رد علي أبو الوفا، رئيس مجلس أمناء مدرسة الشيخ زايد الرسمية، على منشور ورد إليه عبر فيس بوك، يتساءل فيه أحد أولياء الأمور عن حقيقة الأخبار المتداولة عن تدهور المدرسة وسوء الخدمات وظهور الثعابين قائلا: "حتى هذه اللحظة لا يوجد شيء "ثعابين" ولم يؤكد أي شخص على شيء كلها أقاويل حتى من قالوا عليهم شهود نفوا، ورغم ذلك تحركت جميع الأجهزة المعنية من الإدارة والجهاز والأجهزة الوقائية ولم يثبت ذلك".

وتابع أنه ثبت سوء حالة المدرسة من صيانة ونظافة وخلافه ومع الأسف جميع تقارير إدارة المدرسة منذ شهر يوليو حتى قبل بداية العام الدراسي تثبت أن المدرسة على أتم الاستعداد لاستقبال الطلاب ثم تفاجئ قبل الدراسة بيوم بهذا الوضع".

أخبار قد تعجبك