كافيه البنات

كتب: دعاء عرابي -

08:29 ص | الخميس 12 سبتمبر 2019

أمهات يقررن تعلم قيادة السيارات لحماية أطفالهن من اتوبيسات المدارس

حوادث طرق مستمرة مع حدوث بعض المشكلات مع سائقى أتوبيسات المدارس، وعدم اطمئنان الأمهات على الأطفال، هو ما دفع بعضهن إلى تعلم قيادة السيارة، خلال الإجازة المدرسية، لتوصيل أطفالهن للمدارس مع بدء العام الدراسي الجديد. 

لدى داليا محمد، طفلان فى مرحلة التعليم الأساسى، وبسبب تعرضها لكثير من المشكلات مع سائقى الأوتوبيسات وسيارات الأجرة فى العام الماضى، قررت البحث عن جهة آمنة لتعلم قيادة السيارة، وتحمل مسئولية توصيل أبنائها للمدرسة مع بدء العام الدراسى الجديد: "كل شوية كنت باسمع عن حوادث بتحصل بسبب أوتوبيسات المدرسة، ولو حد من الأطفال نسى حاجة فى الباص يبقى عليه العوض فيها، ده غير سواقين عربيات الأجرة اللى بيركبوا عدد كبير من الأطفال فى العربية عشان ياخذوا فلوس كتير، بصرف النظر عن راحة وأمان الأطفال".

شهران استغرقتهما "داليا" لتعلم قيادة السيارة، من بعدها استعانت بسيارة زوجها لقيادتها، وتحاول حالياً تنظيم وقتها، حتى لا تتعارض مواعيد ذهاب وعودة أولادها مع واجباتها المنزلية، مقررة اصطحاب عدد من أطفال جيرانها إلى المدرسة، التى تستغرق نصف ساعة للوصول إليها: "هيبقى فى توفير كتير فى الفلوس أولاً، دا غير إنى هاقدر أوصلهم لأى مكان، وأكون مطمنة عليهم وأراعيهم، بدل بهدلة المواصلات والقلق المتواصل عليهم".

ما يقرب من 3 سيدات طالبن ريهام يسرى، مدربة فى إحدى مدارس القيادة للسيدات، بالالتحاق بـ"كورس سواقة" على سيارات 8 راكب، لتعمل فى توصيل الطلاب: "90٪ من الستات اللى بتيجى تتعلم السواقة بتبقى عشان توصل ولادها للمدرسة، بسبب مشاكل الباص وارتفاع سعره، "كمان وجود مدربات سواقة سيدات شجع أمهات كتير أنها تتعلم، لأنها هتبقى براحتها وفى أمان، خاصة إن كتير من الأزواج بيشترطوا عليهم يتعلموا مع ستات".

قواعد أساسية يجب على الأم تعلمها لحماية أبنائها أثناء القيادة، حسب ريهام يسرى، مدربة فى إحدى مدارس القيادة للسيدات، أهمها وضع حزام الأمان مع جلوس الأطفال فى المقاعد الخلفية، وعدم السير بسرعة عالية، لتجنب الحوادث وأخطاء السائقين، مشيدة بقدرة السيدات على تعلم القيادة بشكل سريع، رغم شعورهن بالخوف والقلق فى البداية.

أخبار قد تعجبك