امرأة قوية

كتب: هبة وهدان -

08:58 م | السبت 07 سبتمبر 2019

فرحة عارمة انتابت الجمهور السعودي عقب فوز المخرجة السينمائية السعودية شهد أمين بجائزة "فيرونا" عن فئة الفيلم الأكثر إبداعًا، ضمن أسبوع النقاد في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته الـ76. 

"سيدة البحر" هو الفيلم الروائي الذي حصلت بفضله "شهد" على الجائزة، والذي تدور أحداثه في إطار أسطوري، حول قصة فتاة يافعة اسمها "حياة"، تنشأ في قرية فقيرة تحكمها تقاليد مظلمة تتمثل في تقديم الإناث من أطفالها لمخلوقات غريبة تعيش في المياه المجاورة.

ويتناول العمل الذي تم تصويره في سلطنة عمان، قضية تغيير واقع دور المرأة داخل المجتمع، من خلال إطار خيالي جامح.

وتستعرض "هُن" في التقرير التالي أبرز المعلومات عن المخرجة بعد تكريمها

ولدت في المملكة العربية السعودية

درست شهد الإخراج في مدرسة "متروبوليتان السينمائية " بلندن.

بعد انتهاء الدراسة عادت إلى السعودية وعملت مساعد مخرج في بعض الإعلانات والأفلام.

لم تقف عند دراسة الإخراج بل ذهبت إلى نيويورك لتكمل مشوارها الدراسي بتعلم كتابة السيناريو.

سبق أن حصد فيلمها "حورية وعين" المستوحى منه قصة فيلمها الجديد "سيدة البحر" على جائزة أفضل فيلم بمهرجان أبو ظبي السينمائي.

من أفلامها "موسيقانا"، و"نافذة ليلى" الذي عرض في الدورة الخامسة من مهرجان الخليج السينمائي.

لم تكن "شهد" السعودية الوحيدة التي شاركت بمهرجان البندقية في دورته الحالية، بل كانت هناك مشاركة قوية من قبل المخرجة هيفاء المنصور عن فيلمها "المرشحة المثالية" واللاتي حملن رسالة للرأي العام بشأن تمكين النساء وضرورة رؤيتهن وسماعهن.

من جهتها أعربت وزارة الثقافة السعودية عن "فخرها بتألق المواهب السعودية في مهرجان فينيسيا السينمائي المنعقد حاليا في إيطاليا"، واصفه ذلك بأنه تألق يؤكد التميز.

أخبار قد تعجبك