أم صح
كيف تستعد الأمهات لاستقبال امتحانات نصف العام.. ولية أمر:

أوشك النصف الأول من العام الدراسي الحالي على الانتهاء ليبدأ موسم الامتحانات، ويزداد قلق الأمهات في هذه الفترة وتعلن البيوت حالة الطوارئ.

ويكون لكل أم طريقة مختلفة في التعامل مع أبنائها في موسم الامتحانات، تقول إسراء أشرف، ولي أمر طالب بالصف الثالث الإعدادي، إنه أهم ما يقومون به في هذه المرحلة تهيأة المنزل وتغيير ترتيبه بما يحقق الهدوء لنجلها أثناء المذاكرة، ويقللون من الزيارات العائلية حتى تنتهي الامتحانات.

وأضافت أثناء حديثها لـ"هُن"، أنها تحرص دائمًا على تشجيع نجلها على المذاكرة من خلال الكلمات التشجعية والمفاجآت المستمرة حتى لا يشعر بالملل من المذاكرة.

وتابعت نجلاء أحمد، والدة طالبة بالصف الأول الثانوي، "بواجه صعوبة اني أقنع بنتي تقعد تذاكر بس بتغلب على ده اني بسيبها تذاكر مع أصحابها دي الطريقة الوحيدة اللي بتخليها تنجز في المذاكرة لما بتذاكر مع أشخاص كتير".

وأكدت أنها تحرص دائمًا على الجلوس مع ابنتها قبل الامتحانات وتتفرغ لها تفرغًا كاملًا للمتابعة معها وتشجعيها على المذاكرة، والتأكد من عدم وجود أي مشكلات لديها قبل الامتحان.

وأوضحت مي طارق، والدة طالبة بالصف الثاني الإعدادي، أنها تسعى إلى الانتهاء من المناهج مع ابنتها، ومراجعة الدروس الأخيرة التي لم تأخذ وقتها في المذاكرة، ووضع جدول للمراجعة.

"أنا مبشوفش بنتي اللي في تانية ثانوي أصلا من كتر الدروس اللي عندها ودلوقتي الدروس الخصوصية بتقوم بدورنا في المذاكرة"، هكذا عبرت آمال محمد، والدة طالبين بالصف الأول والثاني الثانوي عن معاناتها مع أبنائها، متابعة: "ابني اللي في أولى ثانوي مش عارفة أذاكر معاه لأن المدرسين نفسهم مش فاهمين منهجهم يبقى أنا هستوعبوا إزاي".

أخبار قد تعجبك