رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«أم نور» انفصلت عن زوجها لكفالة طفلة.. «ادتني إحساس فقدته 20 سنة» (فيديو)

كتب: محمد متولي - ندى نور -

02:30 م | السبت 15 يناير 2022

أم نور تنفصل عن زوجها لتبني طفلة

لم يحالفها الحظ في الإنجاب بعد الزواج بعد محاولاتها المستمرة بالحقن المجهري وغيرها من الوسائل، حتى وقع حادث سيارة كان نقطة تحول في حياة «أم نور»، حيث قادتها المصادفة ذات يوم بعد خروجها من المستشفى، بأن تشاهد طفلة ملقاة في الشارع لتبدأ صفحة جديدة في حياتها.

«أم نور»: ماستحملتش فراقها عني

شعور بالحب تولد بداخلها بمجرد رؤية الطفلة «نور» بداخل كيس بلاستيك، لتقرر هي وزوجها كفالة الطفلة، مضيفة خلال استضافتها في برنامج «واحد من الناس»، والذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي، المذاع على فضائية «الحياة»، «خرجت أنا وزوجي من المستشفى قررنا أننا نكفلها علشان تاخد اسمنا ونعزل من المنطقة وتاخد التأمين، وبعدين زوجي تردد وعنده حق، لأنه عنده 4 أطفال من الزوجة الثانية».

الأب توقف عن إجراءات الكفالة بسبب رهبته من خوض التجربة، «ناس كتير قالتلي أكفلي، ومشيت في طريق الكفالة قبل نور بسنتين وللأسف مكملناش الإجراءات، وبعدين قابلت (نور)، ومعرفتش أني أكتبها على اسمي واتعلقت بالبنت ومكنش عندي احتمال 1% أنها تضيع مني، وعرفت أن المطلقة ينفع تكفل طفل طالما كل الشروط موجودة، وروحت القسم وسلمت الطفلة واتعرضت على النيابة وكتبت قرارها بإيداع الطفلة في مركز الأمومة والطفولة، ولما خدوا البنت ودخلوها الدار حسيت أن الحياة وقفت لأني اعتبرتها بنتي بعد ما عاشت معايا سنة».

أم نور تنفصل عن زوجها لتتكفل بالطفلة 

كان لابد لها من الاختيار ما بين زوجها وكفالة الطفلة، وقررت الاحتفاظ بها والانفصال عن زوجها، «نور عاشت معاه سنة وكانت بتشوفه تقوله يا بابا، وهو حس أنها بنتي وأنا مش هقدر استغنى عنها، واحترم رغبتي في أني أضحي علشانها، والنهاردة حاسة أن الأمومة عندي أكتر من أني زوجه، وكان نفسه يكفلها، محدش هيعوضني عن نور، ونور اديتني إحساس أنا كنت بدور عليه من 20 سنة».