رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عقوبة تصوير الفتيات خلسة «زي» إعلان عمرو دياب.. «غرامة وحبس»

كتب: آية أشرف -

09:42 م | الجمعة 31 ديسمبر 2021

عمرو دياب

تساءل كثيرون عن عقوبة ما فعله النجم عمرو دياب في إعلانه الأخير، إذا ارتكبها أحد المواطنين في الواقع، وانتهك الحياة الخاصة بتصوير الفتيات خلسة، بعدما ظهر «الهضبة» في إعلانه للترويج لإحدى الشركات عن طريق سيارة جديدة، أتاحت له تصوير فتاة خلسة، والاحتفاظ بصورتها بل ونقلها على الهاتف، ما اعتبره البعض دعوة لانتهاك الخصوصية، رغم أن شركة السيارات، استجابت للموجة الغاضبة وحذفت الصور.

وكشف المحامي وليد عبد المقصود، عن عقوبة انتهاك الحياة الخاصة، وتصوير الفتيات دون علم، مؤكدًا أن من يقوم بمثل هذا الأمر يواجه عقوبة مشددة بالحبس والغرامة أيضًا، وفقًا للمادة 309 من قانون العقوبات، التي تنص على الحبس لمدة عام، حال ختراق الحياة الخاصة وعدم احترام الخصوصية، وعامين إذا أعاد نشر الصور أو المقاطع.

وأوضح المحامي لـ«هن» أن عقوبة تصوير الأشخاص بدون علمهم والاحتفاظ بصورهم أو مقاطع الفيديوهات لإنسان بدون علمه، تكون الحبس وفقًا للقانون رقم 175 لسنة 2018.

رد فعل عمرو دياب على موجة الغضب ضد إعلانه

على الرغم من استجابة الشركة لمطالبات البعض بحذف الإعلان، إلا أن الفنان عمرو دياب، لا يزال محتفظًا بالإعلان عبر حسابه الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام» دون النظر لحالة النقد والهجوم الكبير عليه، خاصة من الفتيات.

إعلان عمرو دياب يثير الجدل

وأثار إعلان عمرو دياب عن السيارة جدلًا كبيرًا بعدما ظهر داخل السيارة، وهو يستغل خصائصها ويقوم بتصوير فتاة خلسة أُعجب بها، ليرسلها لهاتفه المحمول، ما اعتبره الجمهور انتهاكًا للخصوصية وتحريض على التحرش.

علق أحد رواد السوشيال ميديا على إعلان الهضبة: «عمرو دياب في الإعلان بيقف بالعربية وبنت بتعدي وبيصورها بكاميرا خاصة بالعربية! في بلد فيها تحرش وملاحقة الشباب للبنات بعربياتهم وتصويرهم بغير رضاهم... الغريب أن فكرة تسيء للمرأة».

الشركة تعتذر عن الإعلان وتسحبه

وكانت شركة السيارات، قامت بسحب الإعلان، وفقًا لما أكدته في بيان لها، معتذرة للجمهور قائلة: «تحرص الشركة على مشاعر جميع المجتمعات التي تعمل بها ولا تتسامح الشركة مع التحرش بكافة أشكاله، نحن نتفهم التفسير السلبي لمشهد ظهر في أحدث إعلان تليفزيوني لسيارتنا في مصر».

وتابعت الشركة: «المشهد يسلط الضوء على خاصية الكاميرا المدمجة عالية الدقة والمصممة لالتقاط لحظات قيادة فريدة، بالإضافة إلى تحسين سلامة قائد المركبة والذي اعتبره البعض مشهدا غير لائق».

واختتمت: «لذا اتخذنا قرارا بسحب هذه النسخة من الإعلان التجاري من جميع منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بنا ونقدم خالص اعتذارنا لكل من شعر بالاستياء من هذا المشهد».