رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

مها أبو عوف عن حلم الأمومة: اتحرمت منها 15 سنة وحملي كان مفاجأة للجميع (فيديو وصور)

كتب: نرمين عزت -

02:32 م | الخميس 06 يناير 2022

مها أبو عوف

«قعدت 15 سنة بحاول أخلف لفيت بلاد كتير، إيطاليا وفرنسا وسويسرا وآخرها أمريكا، وروحت لدكاترة أطفال أنابيب وعملت اللي محدش عمله لحد ماقالوا لي في أمريكا انسي ممكن تتبنى لكن انسي إنك تخلفي» في كلمات وصفت الراحلة مها أبو عوف معاناتها في الحصول على طفل يقر عينها أثناء حديثها مع إسعاد يونس في برنامج «صاحبة السعادة» الذي يعرض على dmc في مارس الماضي.

معاناتها في الحصول على طفل

كانت أمنيتها الحصول على طفل يؤنس وحدتها ويقر عينها إذ حاولت الراحلة مها أبو عوف على مدى 15 عاما من حياتها تسعى بين الأطباء والسفر من بلد لأخرى لتحقيق حلمها وكانت آخرها الولايات المتحدة الأمريكية، التي ذهبت إليها متمنية أن تكون تلك المحطة سببا في حصولها على الطفل الذي تمنته من الله لكنهم صدموها على حد قولها عندما كان ردهم عليها «إنسي إنك تخلفي خالص ممكن تتبنى طفل لكن الحمل مستحيل وهنضطر نشيل الرحم عشان ميجلكيش حالات الحمل الكاذب».

عادت مها أبو عوف إلى مصر وفي ظل حزنها بعد رفضها إزالة الرحم، قررت أن تتبنى طفلا فكان خيارها أطفال البوسنة والهرسك الذين أتوا إلى مصر أثناء الحرب لاجئين لكن وبسبب انفصالها تراجعت عن قرار التبني.

خبر الحمل الذي فاجئ الجميع

«محصلش نصيب في جوازي ولا حتى ف الحمل وقررت أعيش حياتي لكن في حفلة من الحفلات حسيت بوجع جامد، روحت لعزت أخويا قالي روحي لدكتور شريف جوهر الله يرحمه طنشت يوم ولما لقيت الوجع بيزيد روحت وهناك كانت المفاجأة».

خبر حمل مها أبو عوف كان مفاجأة للجميع فكانت آخر توقعاتهم أن يكون الألم الذي فاجأها أثناء حضورها إحدى الحفلات حملاً حقيقياً بعد سنوات من التعب والمحاولات المستمرة، تلك المفاجأة التي جعلتها تهرول إلى بيت أختها لتخبرها بسعادتها للحصول أخيراً على طفل جعلتها تنسى أن بنات أختها كانتا معها في المستشفى أثناء الكشف.

فرحة حصولها على الطفل الذي عزلته عن الجميع

«الدكتور شريف قال لعزت أخويا طبياً اللي احنا درسناه في الكتب اختك متخلفش خالص، لكن اختك علمتني إن عمري ما أقول لواحدة ست مش هختلفي خالص وهو بيعيط وإن فعلا إرادة الله تكون» في حالة مختلطة بين الفرح والحنان كانت مها أبو عوف تتحدث عن حملها الذي كان بمثابة معجزة من الله لها.

وكانت تحاوط ابنها وتمنعه من الخروج والسفر وحدة إلى أن نصحها الفنان الراحل عزت أبو عوف أن تترك له الحرية لأنه شاب ليس عليها أن تخنقه بكل هذا الخوف والاهتمام، وبعدما كبر ابنها ظهر معها عدة مرات وكانت تنشر صوراً تجمعها به عبر صفحتها على موقع تبادل الصور والفيديوهات القصيرة «انستجرام» منها صورة لها وهي تحتضنه معلقةً عليها «يخليك ليا يا أغلى الناس، يحميك من كل شر بحبك أوي».