رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

للرجال فقط

7 نصائح للأب تجاه أبنائه بعد الانفصال عن والدتهم: «ماتبعدش عنهم»

كتب: هبة سعيد -

01:01 ص | الثلاثاء 11 يناير 2022

تعامل الأب بعد الانفصال

يواجه الآباء العديد من المشاعر المختلطة بعد الانفصال، خاصة إذا كان يربطهم أطفال، يكون تركيزهم الأول على الطفل، حتى لا يتأثر نفسيًا بالوضع الذي يمر به، ومن المحتمل أن تكون تجربة مدمرة عليه، لبُعد أحد الوالدين عنه، لذا نقدم في الموضوع التالي مجموعة من النصائح الذي يلزم على الآباء اتباعها للحفاظ على علاقتهم بالأبناء بعد الانفصال.

كيف تنجح كأب مطلق في التعامل مع أبنائك؟

- ساعد الأبناء على التأقلم، حيث يعتبر الطلاق أمرًا صعبًا على الأطفال حتى ولم يبدوا ذلك، لذا يلزم الحرص على عدم الشجار مع والدتهم، ودعم علاقة طفلك بوالدته، ومساعدته على فهم الوضع الجديد.

 

- حاول العيش بالقرب من منزل طفلك، ربما يكون الأمر صعبًا ولكنها تعتبر وسيلة جيدة للحفاظ على علاقتك بالطفل، واستمرار رؤيته والاتصال به على المدى الطويل.

- إذا كنت غير الحاضن بعد الانفصال، يلزم إعانة الطفل ماديًا، والحرص على دفع أي دعم يحتاجه في الوقت المناسب، والامتناع تمامًا عن الحديث عن الجزء المادي أمام الطفل بشكل سلبي.

- مساعدة الطفل على الشعور بالأمان، إذ يلزم على الآباء التعامل بشكل طبيعي أمام الأبناء، مثلما كانوا يعيشون معًا قبل الانفصال، والتحدث بأسلوب حسن أمامهم، والحرص على تجمع الأسرة مرة أسبوعيًا، يساعد ذلك على دعم الصحة النفسية لدى الطفل بشكل كبير.

قدم لطفلك الدعم النفسي

- ساعد طفلك على تعلم تحمل المسؤولية، والوقوف بجانب والدته مع الحرص على عدم تسلل مشاعر تهدد مستقبله، أو تشعره بإنهاء طفولته.

- دعم الاحتياجات النفسية والعاطفية لدى الأطفال، حيث تعتبر من أكثر المراحل الحساسة التي يمر بها الطفل، لذا يلزم على الآباء الوقوف بجانب أبنائهم وعدم تركهم لأنفسهم، حتى لا يتسلل اليهم الاكتئاب ويتمكن منهم.

- توجيه الطفل ودعمه، والانصات إلى مشكلاته ومحاولة حلها، وهو الدور الرئيسي للأب تجاه الأبناء، حيث يحرص على تقديم النصائح والتوجيهات التي تعتبر بمثابة تنشئة ثابتة تظل مع الطفل طوال حياته.