رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

«الإفتاء» توضح حكم قراءة المرأة للقرآن من الهاتف خلال فترة الحيض «فيديو»

كتب: أحمد الأمير -

10:31 م | السبت 11 سبتمبر 2021

قراءة القرأن ـ صورة تعبيرية

هل يجوز لمس المصحف أو قراء القرآن للحائض؟، سؤال يدور كثيرًا بين النساء، كما يتساءلن عن حكم قراءة القرآن ولمس المصحف في فترة الحيض، بالإضافة إلى حكم القراءة من الهاتف المحمول لأن إمساك الموبايل قد لا يعد مسًا للمصحف في فترة الحيض، واختلف الفقهاء في حكم قراءة القرآن للحائض.

وفي هذه المسألة يرى فقهاء المالكية أن الأمر جائز بشرط أن تكون القراءة بدون مس للمصحف، ورأى بعض الفقهاء أنه يجوز للمرأة الحائض أن تقرأ القرآن في حالات محددة مثل قصد الذكر والدعاء.

حمهور الفقهاء: لا يجوز للمرأة قراءة القرآن أثناء الحيض

ومن جانبها، كشفت دار الإفتاء المصرية أن جمهور الفقهاء يرون أن المرأة الحائض لا يجوز لها قراءة القران ولا مس المصحف، أما رأي فقهاء المالكية في هذا الأمر يختلف من ناحية قرائتها للقرآن، فيرون أن قراءة القران الكريم من المرأة أثناء فترة الحيض أمر جائز مع توقفها عن القراءة إذا انقطع حيضها وعاودها مرة أخرى بعد الاغتسال، ولا يمكنها أن تمس المصحف.

وأوضحت دار الإفتاء عبر قناتها الرسمية على موقع الفيديوهات «يوتيوب» أنه يمكن للسيدات بحكم عملهن كمعلمات أو طالبات أو ربات منزل يعلمن أبنائهنن قراءة القرآن الكريم ولا مانع من ذلك، ويفضل القراءة دون لمس المصحف، وذلك من الممكن أن يتم من خلال قراءته عبر الهاتف ولا مانع من مس المصحف في الضرورات.  

في سياق آخر، كان الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية أكد في لقاء إعلامي سابق أن هناك خصوصيات للمرأة وهي طبيعة خلقت عليها مثل «الدورة الشهرية»، وحينها تكون غير مكلفة بالصوم بل يحرم عليها أن تصوم، كما أنه لا يجوز لها الصوم وهي في حالة النفاث، وإذا وضعت في شهر رمضان، ولا يجوز للمرأة في هذه الحالة أن تصوم الصوم الشرعي.