رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

لقطات خفية من حياة المرأة الحديدية علوية جميل: محمود المليجي كان بيترعب منها

كتب: غادة شعبان -

10:14 ص | الإثنين 16 أغسطس 2021

علوية جميل ومحمود المليجي

لقبت بـ«المراة الحديدية»، أجادت أدوار الشر والحماة والأم المتسلطة، التي تفرق بين الأحبة وتضع الحواجز بين القلوب، فنانة موهوبة من أصول لبنانية، اسمها الحقيقي إليصابات خليل مجدلاني، وشهرتها علوية جميل، عُرفت بالشخصية القوية ذات الكلمة الصائبة، وتزوجت من الفنان الراحل محمود المليجي، عام 1939، رغم أنها كانت تكبره في العمر، وظلت معه حتى وفاته، وكانت تتدخل في علاقاته وتنهيها بطريقتها وشخصيتها القوية، واشتركا معًا في العديد من الأعمال على شاشة السينما.

سيدة بلا قلب

الفنانة علوية جميل، التي تحل اليوم ذكرى وفاتها عام 1994، بدأت حياتها الفنية على خشبة المسرح بفرقة رمسيس نجيب، واشتهرت خلال الأعمال التي جسدتها، بأنها سيدة بلا قلب، لكن لم يكن ذلك اللقب في السينما فقط، بل كان انعكاسا لحياتها الشخصية أيضا، التي أظهرتها طبيعة علاقتها بزوجها الفنان الراحل محمود المليجي.

المليجي يتقي شرها

رغم شخصية الفنان محمود المليجي، القوية، التي كانت تظهر خلال الأدوار والأعمال الذي كان يجسدها، إذ كان يؤدي دائما أدوار الشر، إلا أنه كان يتمتع بشخصية مختلفة تمامًا في الواقع، بحسب الفنان الراحل وحيد سيف، الذي كان صديق مقرب له، إذ قال خلال لقاء تليفزيوني، مع الفنانة والإعلامية صفاء أبوالسعود عبر قناة «ART»: «أنا اشتغلت معاه كتير أوي، سينما ومسرح وكله، الإنسانية كلها في محمود المليجي، ده طفل، زي فريد شوقي، دول كانوا أطفال».

وعن العلاقة بين محمود المليجي وعلوية جميل، أوضح وحيد سيف، خلال اللقاء، أن «المليجي كان طفلًا بجد، وكان يروح بدري عشان بيخاف من مدام علوية جميل، زوجته الفنانة الكبيرة أيضًا، كانت قوية وقاسية في السينما والحقيقة، وهو مكنش بيحب المشاكل، كانت مسؤولة عنه، وهو كان معصور إنسانية».