رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

خطفهما من حضن والدتهما.. مصير مأساوي لطفلتين على يد أبيهما: جريمة هزت إسبانيا

كتب: إسراء حامد محمد -

07:17 م | الجمعة 11 يونيو 2021

أوليفيا وآنا

على مدار الساعات القليلة الماضية، تعرضت إسبانيا لصدمة كبيرة، عقب اكتشافهم لمصير الطفلتين أوليفيا وآنا، واللتين خطفهما والدهما من والدتهما منذ عدة أسابيع، إذ كشف محققون العثور على جثة إحدى الطفلتين في قاع البحر بالقرب من جزر الكناري.

وتمكن فريق البحث من العثور على الجثة في قاع البحر بالقرب من جزر الكناري مربوطة بمرساة على عمق حوالي 1000 متر، كما أكد المحققون أن  تلك الجثة ترجع إلى أوليفيا البالغة من العمر 6 سنوات، وهي الشقيقة الكبرى، وفق وكالة «أسوشييتد برس».

وعقب العثور على جثة الطفلة الكبرى، أخذ المحققون يبحثون عن الطفلة الأخرى، وخلال البحث تم العثور على كيس آخر مماثل فارغ، بالقرب من بالقرب من سفينة أبحاث خاصة، تنحصر وظيفتها في البحث عن الأشياء والأشخاص الضائعين، مضيفا أن البحث عن آنا البالغة من العمر عاما واحدا ووالدهما توماس غيمينو، لا يزال مستمرا.

وعقب تداول أنباء الحصول على جثة الطفلة، أثارت القضية ضجة كبيرة في البلاد، وأصبحت قضية رأي عام، وعلق عليها رئيس الوزراء «بيدرو سانشيز»، من خلال حسابه الرسمي على موقع تداول التدوينات القصيرة «تويتر»، قائلا: «لا أستطيع تخيل ألم والدة الصغيرتين آنا وأوليفيا.. عناقي وحبي أنا وعائلتي بأكملها، التي تتعاطف اليوم مع بياتريس وأحبائها».

وحرصت منظمات حقوق المرأة، على تنظيم دعوات ليتم تنظيم احتجاجات يوم الجمعة في كافة أنحاء إسبانيا، حتى يتم الاهتمام بالأمر وتصعيد قضايا العنف ضد المرأة لأعلى الجهات، والتي تكون في أغلب الأحيان باستخدام الأطفال لإلحاق الأذى بالنساء.

جدير بالذكر أن الأم فقدت الطفلتين في 27 أبريل الماضي، في مدينة تنريفي، وهي أكبر جزيرة في الأرخبيل غرب إسبانيا.