رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مسلسل الطاووس.. إعدام المغتصبين يشفي غليل المتابعين: «أمنية طلعت عايشة»

كتب: أحمد الأمير -

05:03 ص | الأربعاء 12 مايو 2021

الطاووس

أثارت أحداث الحلقة الأخيرة من مسلسل الطاووس ردود أفعال إيجابية بين مشاهدي المسلسل من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة بعد أصدرت المحكمة قرارًا بإعدام كلا من «زين وحماد» مغتصبي «أمنية» التي قامت بدورها الفنانة سهر الصايغ. 

وعبّر متابعو المسلسل عن سعادتهم بعدما تأكد لهم أن وفاة «أمنية» هي حيلة من المحامي «كمال الأسطول»، والذي يجسد دوره الفنان جمال سليمان، ويتضح أنها على قيد الحياة في مدينة أسوان. 

وأبدت متابعة على موقع تويتر إعجابها بنهاية مسلسل الطاووس وكتبت: «الطاووس دي جميلة أوي كان لازم ياخدوا إعدام فعلا عقبال ما يعدموا اللي في القضية الحقيقية». 

وأعرب آخر عن سعادته معلقًا: «مشهد إعدام المغتصب في مسلسل الطاووس جميل».

متابعو المسلسل: هدينا لم المجرمين اتعدموا

بينما قالت أخرى: «حاجة جوايا هديت لما تم إعدام اللي اعتدوا على البنت في مسلسل الطاووس وحقيقي حقيقي أرجو من كل قلبي تبقى دي النهاية للقصة الحقيقية».

كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد طالبوا بحق «أمنية» من الشباب الذين تناوبوا على اغتصابها ثم قتلها خلال أحداث المسلسل، معتبرين أن تفاصيل المسلسل مؤلمة وصادمة والقصة درامية مبكية ولكنها واقعية، وأمنية ليست سوى نموذج للكثير من البشر الذين يغادرون الحياة بطرق بشعة.

مشاهدو مسلسل الطاووس بعد وفاة سهر الصايغ في الحلقة 28: «عايزين حق أمنية»

ونشر مشاهدو مسلسل الطاووس على حساباتهم الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صورًا لهم، حاملين لافتات مدوّن عليها هاشتاج «#حق_أمنية» التي غادرت الدنيا وقتلت مرتين، الأولى عندما تعرضت للاغتصاب على يد مجموعة شباب ينتمون إلى أسر ذات نفوذ كبير، والثانية عندما قتلها زين ضياء شاهين «عابد عناني»، متعاطفين مع ضعفها وموتها دفاعًا عن حقها وشرفها وهي تحاول أن تسترده ممن اغتصبوها في جريمة تهتز لها المشاعر وتنخلع لها القلوب ولا تقبلها فطرة إنسان.جمال عبدالناصر يكشف حقيقة علاقة مسلسل الطاووس بقضية الفيرمونت.

أحداث الحلقتين 27 و28

وكانت انتهت أحداث الحلقتين 27 و28 مسلسل الطاووس، بقتل الفنانة سهر الصايغ، على يد مغتصبها زين الذي يجسد شخصيته الفنان عابد عناني، من خلال صدمها بالسيارة، لينتقم منها، وتنتهي قضية الاغتصاب.