رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

حكم صلاة العيد في البيت.. «تجوز بهذه الشروط»

كتب: أحمد الأمير -

12:35 ص | الثلاثاء 11 مايو 2021

صورة تعبيرية

في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، يتساءل البعض عن حكم صلاة العيد في البيت ، خاصة بعد القرارات التي أعلنت عنها لجنة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء، بعدم السماح بإقامة صلاة العيد بأي ساحات أو خلافه، غير المساجد التي تقام بها صلاة الجمعة.

حكم صلاة العيد في البيت

من جانبها، أجابت هيئة كبار العلماء بالأزهر، برئاسة الإمام الأكبر أحمد الطيب، في بيان سابق حول الأحكام المتعلقة بصلاة العيد في ظل تفشي فيروس «كوفيد 19»، مؤكدة أنه يجوز أداء صلاة عيد الفطر المبارك في المنازل بنفس الكيفية التي تُصلى بها في المساجد والساحات، لقيام العذر المانع من إقامتها في المسجد أو الخلاء.

شروط صلاة العيد في المنزل

وصرحت الهيئة في بيانها، بأنه يجوز أن تُصلى صلاة عيد الفطر المبارك إذا صلاها الرجل جماعة بأهل بيته كما أجازت أن يصليها الشخص بمفرده، انطلاقا من أن أعظم مقاصد شريعة الإسلام حفظ النفوس وحمايتها ووقايتها من كل الأخطار والأضرار.

حكم صلاة العيد للحائض.. دار الإفتاء: لا يجوز وهكذا يتم الاحتفال

كيفية أداء صلاة العيد في المنزل

وحول كيفية أداء المسلم صلاة عيد الفطر في المنزل بمفرده، أوضح الدكتور عبد الله النجار أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر وعضو مجمع البحوث الإسلامية، أنها سنة نبوية مؤكدة واجب اتباعها، لكن لا يقع ذنب على من يتخلف عنها.

وأوضح «النجار» لـ«الوطن»، أن أداء المسلم صلاة عيد الفطر بمفرده في المنزل جائز، ويمكن أن يقيمهما لكن باتباع نفس سبل إقامتها في المسجد، من حيث كونها ركعتين اثنين بالتكبيرات الزوائد، وعددهم 7 في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام، و5 في الركعة الثانية بعد تكبيرة القيام إلى الركعة الثانية؛ على أن يؤمها رجل الجماعة في البيت.

وأكد، أنه يجب أدائها في الوقت المحدد لها أي بعد شروق الشمس وقبل صلاة الظهر، وهو مساحة إقامة صلاة العيد، منوهًا بأنه لا يجوز الصلاة خلف المؤذن بالمسجد أو في الراديو والتلفزيون بتلك الحالة، كما أنه لا يشترط فيها الخطبة التي تقترن بالجماعة في المسجد.