رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«هالة» تستغيث: جوزي سرق عيالي والعفش علشان غضبت عند أهلي

كتب: ندى نور -

11:31 م | الأربعاء 07 أبريل 2021

قضايا الأسرة

خلافات متكررة تراكمت بين «هالة.ج»، 30 عامًا، وزوجها أدت إلى تركها لبيتها ومغادرتها إلى بيت أسرتها، ولم تتوقع نتيجة هذا السلوك الذى أفقدها أطفالها وحقوقها المادية.

تروى «هالة»، في حديثها لـ«هُن»، كثرة الخلافات التي كانت سببا في خروجها من منزلها، رغم قصة الحب التي جمعتها بزوجها إلا أن الحب لم يدم بينهما بعد الزواج لتراكم الأزمات واختلاف الطباع وعصبية الزوج التي لم تتحملها.

أسفرت علاقتهما عن إنجاب طفلين الأول 3 سنوات والثانية 5: «كنت بحاول أمشي الدنيا علشان أولادي لكن مكنش في تقدير في أي حاجة ولا لأولاده، أي خلاف على أي مشكلة كان الضرب والسخرية وسيلته» حسب حديثها لـ«هُن».

هالة: بنتي تاهت مرتين قبل كده بسببه 

إهماله لأطفاله كان من الأسباب الرئيسة التي أدت إلى تراكم الخلافات بينهما: «مكنش بياخد باله من أولاده، وبنتي الكبيرة تاهت مرتين بسببه، لانشغاله عنها في إحدى المرات أثناء خروجها معه، ومن وقتها فكرت انفصل عنه حفاظا على أولادي».

وقائع مختلفة جعلتها تشعر باختيارها السيء من البداية حتى تقرر محاولة تغير سلوك زوجها: «قررت إني اقعد عند أهلي علشان يحس ويتغير لكن مفيش أي حاجة اتغيرت ومحاولش يحل المشكلة».

صدمة عجزت الأم عن وصفها بعد عودتها إلى المنزل واكتشافها اختفاء أبنائها: «روحت البيت لقيت العفش كله مش موجود، وأولادي أخدهم، وغير مكان سكنه القديم، سرق أولادي والعفش، بقالي شهرين معرفش أي حاجة عن أولادي، وبعت ليا رسالة يقولي ده عقابك علشان غضبتي عند أهلك».

تحاول الزوجة حتى هذه اللحظة استعادة أبنائها: «قلبي بيوجعني عليهم نفسي بس أسمع صوتهم، وهو حرمني من كل حاجة، الأولاد في السن ده محتاجين أمهم أكتر».