رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

استشاري طب نفسي يحذر من أدوية التخسيس: «بتجيب هلاوس سمعية وبصرية»

كتب: محمد خاطر -

09:09 م | الإثنين 05 أبريل 2021

الدكتور نبيل القط.. استشاري الطب النفسي

قال الدكتور نبيل القط، استشاري الطب النفسي، إن النساء هم أكثر مستهلكي الأدوية الخاصة بالتخسيس وفقدان الوزن، سواء كانت معلومة المصدر أو حتى مجهولة، فهن يجازفن ويلجأن إليها أملا في الوصول للشكل المثالي، محذرا من تلك الأدوية لأنها تتسبب في بعض المشاكل النفسية الكبيرة، وموضحا أن المرأة أصبحت تريد دائما أن يكون شكلها في أفضل طلة، ومضيفا: «لدرجة لو حسوا إن شكلهم مش كويس ومش حلو بيعتبروا إن حياتهم فشلت».

أوضح «القط»، خلال لقائه الإثنين ببرنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات مفيدة شيحة وسهير جودة ومنى عبدالغني، أن تقدير الذات أصبح مرتبطا بشكل كبير لدى أي شخص بشكله، لافتا إلى أن ذلك الأمر تزيد فيه نسبة السيدات عن نسبة الرجال.

ونبه استشاري الطب النفسي، أنه للأسف الشديد، يلجأ نسبة كبيرة من الأشخاص إلى عيادات وهمية وأطباء مزيفين، ويعتمدوا على أدوية بترشيحات وبتوجيهات هؤلاء المدعين، بسبب خوفهم الدائم من أن يكون شكلهم ليس جيدا ويؤثر ذلك على قيمتهم في المجتمع.

وأشار إلى أنه للأسف في مجتمعنا المحلي وعلى مستوى العالم أيضا أصبحت قيمة أي سيدة ترتبط بشكلها، ولهذا تقدم الكثير من السيدات على تلك الأدوية، التي تؤثر بشكل ضار على جهازهن العصبي، كما أنها تزيد من الخوف لديهن ولا تقلله، موضحا أنه صحيح قد تمنع بعضها عن تناول الأكل، لكن ذلك الأمر ينتهي باضطرابات في هرمونات الجسم، ما يزيد الخوف وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى إصابتهن بـ«الذهان».

وواصل: «يبدأ المريض يسمع أصوات ويخرف ويشوف حاجات، وبيحتاج فترات طويلة من العلاج عشان يتخلص من الهلوسات دي».