رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

«هنتجوز يعني هنتجوز».. عروسان يتحديان الطقس السيئ: اتزفوا في حوض بلاستيك

كتب: غادة شعبان -

10:49 ص | الخميس 25 فبراير 2021

زفة عروسين

عادةً ما يُزف العروسان داخل سيارة مزينة بالورود، تصطحبهما من أمام صالون التجميل إلى قاعة الاحتفالات حيث مكان حفل الزفاف، وإلا أن ذلك لم يحدث مع عروسين إندونيسيين، إذ زُفا وسط مياه الفيضانات داخل حوض بلاستيكي، عادةً ما يستخدمه الأطفال للاستحمام، ورغم هطول الأمطار الغزيرة إلا أن العروسين الإندونيسيين استكملا مراسم الزفاف، رغم الفيضان الذي داهم مكان إقامة العرس، في العاصمة جاكرتا.

وفي مشهد يثير الضحك زُفت عروس إلى زوجها وهي بفستانها الأبيض الذي ترتديه أي فتاة في ليلة عرسها ممسكةً بيدها مظلة زرقاء، ويرفع الحوض البلاستيكي 4 رجال، فيما جلس العريس في دلو بلاستيكي آخر يحمله 3 آخرين.

اجتمع أهل العروسين والمدعوين من الكبار والأطفال، في موكب الزفاف العفوي تعبيرا عن مشاركتهم العروسين فرحتهم في ظل ظروف الطقس القاسية، حيث انتشر مقطع فيديو يوثق الزفاف عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وبخاصة موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، والذي لم يتعد 19 ثانية.

ووثق الفيديو ارتفاع منسوب المياه إلى منتصف طول الأشخاص، فضلًا عن ابتلال الجميع بمياه الفيضان، فيما ظهر المدعون بأزياء عادية لا تتناسب وأجواء الاحتفال من خلفهم، وبخاصة الأطفال.

يا فرحة ما تمت

لقى مقطع الفيديو، الذي انتشر عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وبخاصة «تويتر»، تفاعلا كبيرا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فضلًا عن آلاف من التعليقات، والتي كان من أبرزها، «الحاجة أم الاختراع، هنتجوز يعني هنتجوز، بيفكرني بمحمد هنيدي وهو بيقول هتجوز تحت النار في عسكر في المعسكر، اختراع يا كوتش، الفستان ياه، لا وبيضحكوا ومبسوطين، يارب ميكتبش علينا يوم زي ده، العريس بيضحك وبيطلع لسانه كمان، يا فرحة ما تمت، منظرهم مضحك أووي، مبتسمون رغم الإعاقة».