رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«شعبة السجائر»: التدخين يعالج تسوس الأسنان.. واستشاري: تهريج

كتب: آية المليجى -

12:15 م | الإثنين 22 فبراير 2021

آثار التدخين على الأسنان

«مفيش حاجة تطلع من الأرض إلا ولها فايدة».. هكذا زعم محمود لولو، رئيس شعبة الأدخنة بالغرفة التجارية، مؤكدًا أن التدخين «حلال».

لم يكتف «لولو» بذلك، وإنما قال أيضًا إن المدخن يجني 7 فوائد: «السجائر لها فوائد كثيرة، منها أنها تقضي على فيروس كورونا ومرض الزهايمر، وتعالج التوتر العصبي، وتسوس الأسنان، وتحسن المزاج العام، وتجعل القوام ممشوقًا، وتعطي فرصة كبيرة للنجاة من أمراض القلب»، بحسب حديثه.

أثار «لولو» كثيرًا من الجدل بحديثه عن فوائد السجائر، المقترنة دائمًا بالأضرار الخطيرة على صحة الإنسان، كما أكدت دار الإفتاء المصرية على حرمة التدخين بكل صوره، باعتباره من الخبائث التي حرمها الله.

أضرار التدخين على الأسنان

حديث «لولو» عن فوائد السجائر، خاصة قدرتها في معالجة تسوس الأسنان، أمر نفاه الدكتور محمد عبدالرحمن، استشارى جراحة الأسنان، بشكل قاطع، بتأكيده «السجائر بتكون نار جوا الفم».

وأوضح «عبدالرحمن» في حديثه لـ«هن»، الآثار السلبية التي تقع على الأسنان جراء التدخين بشكل مستمر، أولها التاثير الضار على اللثة الذي يؤدي إلى تعبها وإنهاكها: «هتبوظ الأسنان واللثة».

وتابع استشاري جراحة الأسنان أن التدخين يؤدي إلى وجود بكتيريا داخل الفم تعمل على بناء طبقي بين ثغراث الأسنان ما يؤثر بشكل سلبي عليها، كما أنها تقتل الخلايا الحسية بالأسنان ما يؤدي إلى فقدان حاسة التذوق على مدى البعيد.

ومن ضمن التأثيرات السلبية للتدخين أيضًا اصفرار الأسنان، وفيما يتعلق بقدرة السجائر على علاج تسوس الأسنان: «دا كلام تهريج.. تأثيرتها سلبية جدًا على الأسنان والفم».

التدخين حرام شرعًا

وكان عبد الغني هندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، ذكر أن شعبة السجائر أو التدخين ليست جهة اختصاص لإصدار فتوي شرعية بتحليل أو تحريم السجاير، وأكد في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن المؤسسات الدينية ممثلة في الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف هم أصحاب الحق في الفتوي وهم أجمعوا علي تحريم التدخين بكل صوره.