رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

دار الإفتاء المصرية: ختان الإناث حرام واعتداء على المرأة

كتب: آية أشرف - سعيد حجازي -

07:10 م | السبت 06 فبراير 2021

دار الإفتاء

حرصت دار الإفتاء المصرية، تسليط الضوء مُجددًا على قضية ختان الإناث، في اليوم العالمي لمناهضته. 

ونشرت دار الإفتاء، عبر صفحتها الرسمية، على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام» منشور تضمن الآتي: « ‎ختان الإناث حرام واعتداء على المرأة».

أطلقت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» هاشتاج تحت اسم «لا للختان»، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للختان، حيث أكدت الدار أن ختان الإناث حرام واعتداء على المرأة، مضيفة: «يظن بعض المسلمين أن قرار منع ختان الإناث يعد مخالفة للشريعة الإسلامية‎، والحقيقة غير ذلك، فقضية «ختان الإناث» ليست قضية دينية تعبدية في أصلها، وإنما عادة انتشرت بين دول حوض النيل قديما، فكان المصريون القدماء يختنون الإناث‎، وانتقلت هذه العادة إلى بعض العرب، كما كان في المدينة المنورة، أما في مكة فلم تكن هذه العادة منتشرة».‎

وتابعت الدار: «لم يرد نص شرعي يأمر المسلمين بأن يختنوا بناتهم، والنبي صلى الله عليه وسلم لم يختن بناته الكرام عليهن السلام.، فكان استمرار تلك العادة من باب المباح، حتى قرر الأطباء أن ختان الإناث له أضرار خطيرة قد تصل إلى الموت، فيحرم ختان الإناث لهذا الضرر».

ويتزامن اليوم، 6 فبراير، العالمي لمناهضة الختان، أو رفض تشوية الأعضاء التناسلية، برعاية اليونسيف، وجاءت فكرة الاحتفال من ستيلا أوباسانجو، في مؤتمر اللجنة الإفريقية الدولية المعنية بالممارسات التقليدية في صحة المرأة، وذلك في مايو 2005. ‎

ختان الإناث ليس له علاقة بالعفة 

وكانت الدكتورة  رندا فخر الدين، دكتور النساء والتوليد، والمدير التنفيذي للاتحاد النوعي لمناهضة الممارسات الضارة ضد المرأة والطفل، أكدن في تصريحات لها، ببرنامج «8 الصبح» على dmc أن الختان ليس له علاقة بالعفة، وإن الأفعال والغرائز نابعة من العثل الذي يعطي إشارات وليس الجسم.