رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

منار سامي لـ«هن»: مستمرة في «التيك توك» علشان جمهوري ونفسي أمثل

كتب: يسرا محمود -

08:51 ص | الثلاثاء 26 يناير 2021

منار سامي

تكريم جديد حصلت عليه فتاة التيك توك منار سامي في حفل «بي أستار»، عقب أيام من تكريمها في حفل فني بعد تصويت الجمهور لها بأنها من أفضل «إنفلونسر» على منصات التواصل الاجتماعي، بعد الإفراج عنها في القضية المعروفة إعلاميا بـ«فتاة التيك توك»، حيث أنها من أوائل البلوجرز اللاتي حصلن على حكم بالإفراج عنهن، بعد موجة من التعاطف معها.

منار سامي تحلم بدخول مجال التمثيل

«إحساس جميل أوي إنك ناجح فعلًا وفي ناس بتحبك ومقدرة إنك بتتعب في حياتك».. بتلك الكلمات علقت «منار» على حصولها على تكريمين خلال مدة زمنية قصيرة، معربة عن سعادتها بدعم متابعيها لها.

وعن أسباب استمرارها في تقديم فيديوهات «تيك توك»، توضح: «الناس عاوزني أعمل فيديوهات تيك توك»، لافتة إلى أن جمهورها يطلب منها دوما مشاركة تلك مقاطع الفيديو: «ولما ببطل أعمل كده، الناس بتدخل تقولي كملي إحنا عاوزينك ومينفعش أزعل جمهوري، لإني بحبهم وهما سبب نجاحي».

وتحدثت الشابة العشرينية عن أهدافها المستقبلية، أنها تحلم بأن تصبح فنانة كبيرة، وتقدم أعمالا هادفة تفيد المجتمع، مردفة: «نفسي أقدم حاجة تفيد الناس، ونفسي أخلي بلدي كلها ناجحة فعلا، وعاوزة يبقي في تقدم وأفكار جديدة».

من هى منار سامي؟

«هن» ترصد أبرز المعلومات عن منار سامي خلال النقاط التالية.

- «بلوجر» وإنفلونسر على «إنستجرام»

- شاركت منذ 3 سنوات بمسابقة ملكة جمال العرب 2019.

- يتابعها 371 ألف على على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام».

- أعلنت عن مشاركتها في فيلم «اركب تريند»، من بطولة مجموعة وجوه شابة، أبرزهم مصطفى أبوسريع.

- أعلنت العام الماضي، أنها انتهت من تصوير مشاهدها في فيلم باسم «فرقة المحترفين».

- تنشر باستمرار مقاطع فيديو رقص على إنستجرام و تيك توك.

- تتابع 128 شخصية فقط، تنوعت بين الفنانين ولاعبي كرة القدم و«بلوجرز»، من بينهم محمد رمضان، محمد رشاد، وهنا الزاهد وأحمد الشبكشي.

- أعلنت عن إقامتها دعوى قضائية ضد طليقها، بعد انتشار صور جنسية لها على مواقع التواصل الاجتماعي، تتهمه بالتشهير بسمعتها، بغرض الحصول على حضانة طفلتيهما «لي لي».

- سبق أن أثارت منار سامي الجدل، بسبب ارتدائها أزياء جريئة خلال رقصها على الأغاني الشعبية، ومشاركة فيديوهات راقصة لها عبر حسابها الرسمي على موقعي تيك توك وإنستجرام، لتنقسم الأراء بين المنتقد لسلوكها وإطلالاتها المثيرة الغرائز على حد قولهم، وبين المتعاطف معاها لصغر سنها.