رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

آخر رسالة صوتية لـ عبلة الكحلاوي لـ«هن» بعد نشر قصة «أم الصابرين»: تحبوا أعملكم إيه

كتب: آية أشرف - مروى ياسين -

08:49 ص | الإثنين 25 يناير 2021

عبلة الكحلاوي

بصوت غلبه الدموع، ظلت تحاول المساعدة لآخر أوقاتها، لم تترك مجالا لتفادي عمل الخير أو إهماله، فكأنها تبحث حول من يحتاج، تمد لهم يد العون، خارج أو داخل الباقيات الصالحات، فكان العمل الخيري هو غايتها.

رسالة صوتية للدكتورة الداعية، الراحلة عبلة الكحلاوي، قصدت بها موقع "هن" التابع لموقع وجريدة الوطن، عقب نشره قصة "أم الصابرين" التي مات لها 11 طفلا، محاولة مساعدتها بكل ما تملك، أو تستطيع فعله. 

وقالت الداعية الراحلة عبلة الكحلاوي لـ "هن" في رسالة صوتية مسجلة: "قولولي تحبوا أعمل ايه للسيدة صابرين اللي مات أطفالها، قولولي أعمل ايه وأنا اعمله؟".

وعددت الفقيدة ما يمكن فعله، قائلة: "هي محتاجة ايه واعملوا، أعملها  شهرية كل شهر وأعملها سقف، ابعتولي ورقها وأنا هقوم لجنة وكل البيانات تكون موجودة"، مختتمة: "هتولاها أنا بنفسي ربنا بتولانا برحمته ويخفف عننا". 

وفاة عبلة الكحلاوي 

 

وتوفت الدكتورة بعد صراع مع جائحة كورونا المستجدة، عن عمر يناهز 72 عاما، والتي طالما طالتها شائعات الوفاة أكثر من مرة حتى قبل الوعكة الأخيرة.

وكانت قد ظهرت الدكتورة عبلة الكحلاوي في آخر بث مباشر لها عبر صفحة جمعية الباقيات الصالحات، تحدثت خلاله عن فضل العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، وأفضل الأعمال التي ينبغي على المسلم أن يفعلها في تلك الأيام، سواء محاولة ختم القرآن الكريم أو كثرة الدعاء.

من هي عبلة الكحلاوي

ولدت في 15 ديسمبر عام 1948، وهي ابنة الفنان الراحل محمد الكحلاوي، التي التحقت بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر تنفيذًا لرغبة والدها، وتخصصت في الشريعة الإسلامية، حيث حصلت على الماجستير عام 1974 في الفقه المقارن، ثم على الدكتوراه عام 1978 في التخصص ذاته. 

 

وكان "هن" نشر قصة حول مأساة سيدة توفى لها 11 طفل، ولم يتبقة سوى طفل مُصاب فقط، بعنوان مأساة زينب.. مات لها 11 طفلا والناجي الوحيد مصاب بمرض مزمن: راضية بقضاء ربنا