رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كيف تتخلص من ضعف شخصيتك؟.. طبيب نفسي يجيب

كتب: محمد خاطر -

01:55 ص | الثلاثاء 19 يناير 2021

الدكتور نبيل القط، استشاري الطب النفسي،

قال الدكتور نبيل القط، استشاري الطب النفسي، إن الشخص من الممكن أن يتعرف بسهولة إذا كانت شخصيته ضعيفة أم لا، من خلال متابعته لنفسه وهل هو من يدير حياته ويتخذ قرارته الصعبة أو السهلة حتى، أم يعتمد في ذلك على شخص أخر، ناصحًا هذا الشخص أنه يجب أن يعلم أولا أن لديه مشكلة بشخصيته من هذه الزاوية، وعليه أن يعالجها باعترافه بالمشكلة أولا، ثم البدء في التعلم كيف يتخذ قرارت حياته.

أطلب الدعم من أصدقائك أو أحبائك

وأضاف «القط»، خلال لقائه بحلقة اليوم الأثنين، من برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على فضائية «cbc»، من تقديم الإعلاميات سهير جودة ومنى عبدالغني ومفيدة شيحة، «عليه أيضا أن يتحمل فكرة أنه مُعرّض للخطأ أكثر من مرة خلال فترة التعلم تلك، وعليه أن يطلب من الأشخاص الذين يحبونه أن يقفوا إلى جواره ويقدمون الدعم له ويساعدونه في التعلم، كما تعلموا هما».

وأردف استشاري الطب النفسي، أنه ليس من العيب أن تشعر الشخصية القوية بالضعف في بعض المواقف، أو حتى أن تقوم بتصرفات خاطئة تجاه بالمواقف المختلفة التي تقع فيها، فالتراجع أو الخطأ ليس ضارًا أو يقلل من قوة تلك الشخصية أمام نفسها وأمام الجميع كما يظن، بالعكس من المفترض أن نتعلم أنه حينما نقابل مواقف أكبر مننا، نعترف بأنها أكبر مننا ونحتاج إلى الدعم المعنوي والإنساني من الأخرون لتخطيها.

وتابع، «على الأم المطلوب منها رعاية عدد ليس بالصغير من أطفالها، بالإضافة إلى زوجها، وتفكر في أخذا الدكتوراه مثلا، ومع بدايتها في هذا الطريق، إذا وجدت أنها وضعت نفسها في موقف أكبر منها في مثل حالتها تلك، أن تتراجع او تؤجل على الأقل، لا أن تعاند».

اكتساب قوة الشخصية مبني على الجينات 

وأشار استشاري الطب النفسي، إلى أن عوامل اكتساب قوة الشخصية، ترتبط بجوانب عدة من بينها الجينات وظروف التربية نفسها، لافتا أنه لا يستطيع أن يضع نسب محددة لتأثير التربية أو حتى الجينات، على تكوين الشخصية، مدللا على ذلك بأننا في كثير من الأحيان نجد شقيقين قادمين من نفس البيئة وتعرضا لنفس أسلوب التربية، وأحدهم يملك شخصية قوية ويستطيع إدارة حياته، والآخر لا يتمتع بهذه الصفة.