رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"وليد" يتهجم على النساء منذ طلاقه.. وشقيقه يستغيث ويربطه بجنزير: عاوزين مصحة

كتب: آية أشرف -

10:26 م | الأربعاء 09 ديسمبر 2020

وليد

سنوات عدة جمعت بين السعادة الزوجية، والخلافات العائلية، عاشها "وليد. م" 43 عاما، مع زوجته بالخانكة، كُللت بثلاثة أطفال، قبل أن تسطر نهاية تلك العلاقة، بعدما طلبت زوجته الطلاق، بل حرمته من أولاده من 8 سنوات. 

وحدة شديدة، واكتئاب، أعقبه اضطراب وسوء الحالة النفسية، حتى تدهور الأمر، ليصبح غير قادر على أفعاله وما يفعله.

يخرج بالشارع أمام منزله يوميًا، يتهجم على الأطفال والسيدات، محاولًا إيذاءهم بيده، أو بآلة حادة، لا يترك سيدة إلا وحاول بطشها، وكأنه يرى فيهن مأساة زواجه.

هكذا كشف "خليل.م" شقيق "وليد" عن الحالة النفسية التي يمر بها شقيقه، الذي كان يعمل موظفًا بالأوقاف، منذ طلاقه من زوجته، وحرمانه من أولاده، حتى بات يبطش بكل سيدة يجدها أمامه في الشارع.

وقال شقيق "وليد" خلال حديثه لـ "هن": "أخويا بقى مريض وحاولت أحجزه مرة في مستشفى الخانكة لكن لأنه مريض بفيروس (بي) وسكر، اترفض"، مستطردًا: "رغم إنه أخويا الكبير لكن أنا اللي بحاول ألحقه من إنه يأذي غيره أو يأذي نفسه". 

واستغاث "خليل" شقيق "وليد" خلال حديثه، قائلًا: "يا ريت أخويا يتحط في مصحة ولا مستشفى نفسية، أنا بقيت أحجزه بالقوة بالجنزير لكن بيصعب عليا وفي نفس الوقت خايف عليه وعلى الناس، عاوز أي مصحة تقبله وتاخد بالها منه يمكن يتعالج".