رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

والدة "أصغر عروسة" في مصر: حرام عليكم ده كان عيد ميلاد (فيديو)

كتب: ندى نور -

01:30 ص | الجمعة 23 أكتوبر 2020

اصغر عروسين في مصر

أصبحت حنة طفلين في الشارع بمنطقة "مساكن عين شمس" الشعبية،  حديث مواقع التواصل الاجتماعي، لما بدر من العروسة والعريس من تصرفات لا تليق بسنهما الصغير، حيث أقام الأهل حنة كبيرة في الشارع دعا إليها الأقارب والأهل والأصدقاء.

في البداية ظهرت الفتاة، وهي طفلة لا يتعدى عمرها 9 سنوات، بجانب "الحنانة" التي تولت مهمة رسم الحنة على يديها، وكانت سيدة بسيطة مرتدية عباءة وطرحة، بينما العروسة ارتدت قميص نوم، وشمرته كاشفة عن جسدها الصغير الذي لا يوحي بأنها عروسة.

ورسمت الطفلة الحنة على كفيها كعادة العرائس في هذا اليوم المميز، والذي يحتفلن فيه بتوديع العزوبية.

المكياج واللوك

في البداية كانت الطفلة طبيعية دون مكياج أو شعر مصفف، ولكنها سرعان ما تبدلت، حيث ارتدت لتلك المناسبة جامب سوت من اللون الأصفر، بعد قميص النوم، وصففت شعرها ووضعت فيه تاج كبير زين رأسها.

كما وضعت مكياجا صارخا بدا غير ملائم لجسمها الصغير، أو سنها الذي لا يتعدى 9 سنوات، مع روج أحمر صارخ وكثير من الكحل.

وغيرت الفتاة من فستانها فتارة ظهرت بالجامب سوت، وتارة أخرى بفستان سهرة لامع "وان شولدر"، وظهرت بجانبها طفلة أخرى يبدو أنها صديقتها.

وعلقت والدة الطفلة في بث مباشر مع "الوطن" قائلة: "حرام التشريد ده أنا بنتي كانت بترسم حنة عادي مش عروسة، ده عيد ميلاد، البنت والولد نفسيتهم تعبت من التشهير بيهم ومش عارفين يمشوا في الشارع".

"مش هسيب حق بنتي".. كانت هذه العبارة التي اختتمت بها والدة الطفلة حديثها معترضة على الانتقادات التي تعرضت لها.

وأوضح وائل عبد المنعم، محامي الأطفال، "الموضوع كان عيد ميلاد الطفلة سما ودي منطقة شعبية بيحصل فيها مجاملات بين الأهل".

وبعد انتشار تلك الصور والمقاطع المصورة، انقلبت ساحات مواقع التواصل الاجتماعي، جيمعها تؤكد ضرورة القبض على المتسببين في زواج الأطفال، وحتمية القبض على أهليتهم لما تسببوا فيه من عنف ضد الأطفال متمثل في الزواج.

وفي حين كان الهجوم شديدا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، دافع البعض عنهم قائلا إن الطفل طلبها في الحلال لأنه يحبها فما الضرر من ذلك.

من جانبه قال مصدر أمني، إن الأجهزة الأمنية تفحص فيديو متداول لحفل خطوبة طفلين في المرحلة الابتدائية، بمنطقة عين شمس، مؤكدا اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال أسرتي الطفلين في حالة ثبوت صحة الواقعة.