رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رحمة وقعت في يد "من لا يرحم": مخمور اغتصبها وقطع جثتها

كتب: هبة وهدان -

12:02 م | الأحد 27 سبتمبر 2020

الشابة رحمة

لم تكن تعلم "رحمة" أنها ستقع في يد من لا يرحمها، ويقطع جسدها قطعًا صغيرة ويتركها حتى تتعفن.

حالة من الصدمة سيطرت على الشارع التونسي، بعد العثور على جثة الشابة "رحمة لحمر" مقطعة إربا في أحد شوارع العاصمة التونسية.

وأعلنت السلطات الأمنية التونسية العثور على جثة متعفنة لفتاة في العقد الثالث من عمرها بعد أيام من اختفائها، حيث تبين تعرضها للتعنيف حد القتل من طرف شاب منحرف، تولى تقطيع جثتها إربا بعد قتلها.

وحسب صحف تونسية محلية، فإن وزارة الداخلية أوضحت في بيان، أن الشاب، الذي ألقت قوات الأمن القبض عليه اعترف بارتكاب الجريمة يوم الإثنين الماضي، وأنه كان تحت تأثير الخمر حيث خنقها إلى أن فارقت الحياة، ونكل بجثتها وقطعها إربا.

وتعالت الدعوات في تونس تطالب بتطبيق حكم الإعدام بحق الجاني الذي اعترف بجريمته، وسط حالة غليان بين أهالي الضحية الذين نظموا مسيرة أمس السبت نحو قصر قرطاج، مطالبين بإعدام القاتل، الذي جرى القبض عليه الجمعة.

وطالب أهالي الضحية خلال مسيرتهم رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى الدفع نحو تطبيق عقوبة الإعدام ضد قاتل رحمة، البالغة من العمر 29 عاما، والتي جرى الكشف عن جثتها في مجرى مياه بمنطقة "عين زغوان" بعد أن اختفت منذ أربعة أيام في ظروف غامضة.

وكتبت والدة الضحية عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك": يا رحمة يا كبيدتي يارحمة ياظنايا كيف يذبحك كيف الطير المجروح بلا جهد يا قلبي يا رحمة يا ماما أش حسيت يا عزيزة عاد ناديتني يا رحمة قلب أمك تحرق يا ظنايا، كيفاش يجيني النوم وعصفورتي ذبحوها يا رحمة".