رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد قصة "يمنى".. واقعة جديدة لعاقد القران: أربعينية تتهمه بالتحرش

كتب: آية أشرف -

04:34 ص | الخميس 09 يوليو 2020

واقعة تحرش

 

يختفي خلف لحية مزيفة، ويدعي أنه معالج روحاني كستار لممارسة أفعاله في حق الفتيات والسيدات اللاتي لا حول لهن ولا قوة، فيبدأ في إقناعهن بأن لديهن "مس جن" ويدعي أنه يحاول إخراجه منهن، ليخلق فرصة للتحرش بهن. 

الشيخ "م" الذي اتهمته إحدى الفتيات مؤخرا بالتحرش بها منذ عامين، خلال قيامه بالرقية الشرعية، في قصة سلطت عليها "هن" الضوء، لم تمر على نشرها سوى 48 ساعة، لتظهر له ضحية جديدة، ولكنها هذه المرة سيدة تبلغ من العمر 42 عاما.

سطور يشيب لها الرأس، سردها "محمد حامد"، عما حدث لوالدته منذ عامين، بعدما قادتهما الصدفة للتعرف على هذا الرجل، من أجل العلاج الروحاني بالقرآن، لكن ما حدث كان عكس المتوقع. 

يسرد "محمد" لـ"هن" قائلا: "من سنتين بالظبط، والدي كان بيمر بظروف صحية، وقتها حد من قرايبنا اقترح إنه يشوف معالج بالقرآن، سأل وقتها وجابه، لما جالنا قال إنه معالج بالقرآن الكريم، ومدرب كونغو فو، ومأذون شرعي، ومدرس بمعهد فتيات". 

دقائق وأكد لهم المتهم، أن أفراد المنزل جميعا يعانون من السحر، وليس الأب فقط، ليبدأ بالقراءة عليهم حتى جاء دور الأم: "كنا في الرسيبشن، قال لأ خليها الأوضة، وطلب من أخويا إنه يروح يغلي أعشاب، وطلب من والدي الخروج وتركهما وحدهما لكن والدي رفض". 

وتابع قائلا: "بدأ يقرأ ويرش بخور لدرجة إن والدي كأنه غاب عن الوعي، وغطى أمي، بحجة أن معمول ليها سحر، لكنه بدأ يتحرش بيها جسديا لحد ما اتنفضت من مكانها". 

واستطرد الشاب:" قال الجلسة خلصت، بعدها والدتي حكت اللي حصل، قالت أنا مش هسكت ولازم يتعاقب، حاولت أدور عليه ملقتوش نهائي، لكن بدأت تجمع عنه معلومات وفكرت أعمله كمين". 

وأضاف: "فعلا كتبنا وأعلنا أن فيه بنت محتاجة رؤية شرعية وكان كمين أول ما جيه خدته على قسم المعادي"، متابعا: "بعد التحريات أثبتت إنه لا شيخ ولا معلم ولا مأذون، مجرد دجال، وقتها عملنا محضر يوم 8 مايو 2019 رقم 12310 قسم المعادي".

واختتم موجها نصيحته للجميع: "لازم الكل ياخد باله ومش أي حد يقول بعالج بالقرآن يبقى بيعالج، ومحدش يسكت على حقه وحق أهل بيته ويبلغ". 

اقرأ أيضًا

يمنى" تحكي مأساة تعرضها للتحرش على يد عاقد قران: "قال لي إنتي ملبوسة"