رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من الشعراوي إلى الملابس.. كيف وضع رواد السوشيال ميديا شريف منير في قفص الاتهام بسبب بناته؟

كتب: آية أشرف -

12:48 م | السبت 13 يونيو 2020

شريف منير

لازال رواد مواقع التواصل الاجتماعي، يضعون كل مالا يراق لهم في مرمى الانتقادات، خاصة إذا اتصل الأمر بفنان شهير، فهم لا يعرفون آداب انتقاده، بقدر ما يتركوا لأنفسهم الحق في إلقاء الكلمات والتعليقات اللاذعة، التي تضطره للانسحاب والتراجع، أو حتى تقديم التبريرات.

ومؤخرا، وقع الفنان شريف منير في تلك الأزمة لأكثر من مرة بسبب بناته، باختلاف مواقفهن والظروف، إلى أن بات "منير" بين الحين والآخر، يقع في نقاش حاد مع متابعيه.

أزمة صورة بنات شريف منير

كان الفنان عبر حسابه الرسمي على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام، شارك صورة لابنتيه فريدة وكاميليا، وأرفق تعليقًا قال خلاله: "فريدة شريف منير.. إللي قاعدة.. كاميليا شريف منير.. إللي نايمة.. تصوير: كاميليا شريف منير".

الا أن الصورة تلقت العديد من تعليقات، حملت معنى التنمر، ما جعل الفنان شريف منير يحذفها، من حسابه، ليعلق بعد ذلك: "الإفراط في حسن النية قد يكلفك الكثير.. بعدما نزّلت صورة بناتي، فريدة 16 سنة، وكاميليا 12 سنة، وشوفت تعليقات من ناس مرضى، وقليلي الرباية، وجرحوا بناتي وجرحوني، فمسحت الصورة ولقيت البوست ده معناه ينطبق عليا، حسبنا الله ونعم الوكيل".

وبعد 24 ساعة، أعاد الفنان شريف منير، نشر صورة ابنتيه "فريدة وكاميليا"، التي تعرضا من خلالها للتنمر، من بعض التعليقات التي تلقاها الفنان عبر حسابه على "إنستجرام".

وعلق "شريف" على إعادته لنشر الصورة قائلًا: "أنا إمبارح نزّلت صورة بناتي الصغيرين.. ولقيت تعليقات من ناس سافلة ومريضة.. جرحوني وجرحوا بناتي.. وتحت ضغط من بناتي ووالدتهم.. طلبوا منّي أمسح الصورة.. فمسحتها".

وتابع "منير" في تعليقه: "لكن أنا نزّلتها تاني لإن شوية الهمج المتخلّفين دول مش هما اللي هيحددوا أنشر إيه وما أنشُرش إيه.. وأي حد هيكون على أي صفحة تخُصّني.. لو تعدّى حدوده.. هتاخد الإجراء القانوني ضده.. إللي بيوصل للسجن أحياناً".

الدفاع عن أسما بسبب الشيخ الشعراوي

كانت ابنة الفنان، خبيرة التجميل اسما، تعرضت لهجوم بائع من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما انتقدت منهج الشيخ الشعراوي، الأمر الذي دفع والدها الفنان للدفاع عنها على الفور.

ونشر عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، "تفتكروا لو فضيلة الإمام محمد متولي الشعراوي على قيد الحياة وقرأ ‏دفاع الناس عنه وعن الدين الإسلامي بالتعليقات دى، كان هيبقى رأيه إيه؟".

وتابع: "ملحوظة أنا آسف على الألفاظ ‏النابية اللي أكيد يعاقب عليها القانون، متهيألي مش محتاج أعمل محضر، في مباحث الإنترنت عن الأشخاص ‏المحترمين اللي علقوا، أكيد عندهم علم...ده جزء بسيط من مجمل التعليقات المؤذية ليا ولبنتي ولكل عيلتي، يا ريت كل أب وكل بنت يحطوا ‏نفسهم مكاني أنا وبنتى، محمد ناصر طلع وقال إني مكنتش معترف إن أسما بنتي، ولسه معترف بيها قريب بعد ‏مشاكل بيني وبين والدتها الله يرحمها".‏

وأختتم: "انتم متخيلين الإفتراء والخوض في الأعراض وصل لفين؟ محمد ناصر وكل ‏اللي علقوا بالأذى ده أنا اشتكيتكم لربنا وهتشوفوا النتيجة قريب جدًا، ده إحساسي اللي أنا مصدقة، آسف ‏للإطالة".‏

الفنان يدافع عن حجاب ابنته فريدة 

صورة تجمعه بابنته فريدة، كان نشرها الفنان العام الماضي ولم تمر الصورة مرور الكرام عند البعض، حيث انحرفت بعض التعليقات عن هدف الصورة، وهي إبراز علاقة الأب بابنته، وباتت التعليقات تحمل الانتقادات والنصائح.

فعلقت إحدى المتابعات، قائلة: "بما إنك كل يوم بتنزل عادات حلوة، علمت بنتك إن الحجاب ستر المرأة والدين بيقول كده، ودا أهم من كل عاداتك".

ليرد "منير": "هي بتتعلم دين وتربية، وموضوع الحجاب دا راجع ليها، لازم تكون هي مقتنعة".

الأمر الذي أثار الجدل حول التعليق، وفتح العديد من المناقشات، ليقوم بعض المعلقين بنصح الفنان بحجاب ابنته لأنه فرض ديني.

وعاد "شريف" يرد من جديد، على الأمر، قائلًا: "لو سمحت.. بشكرك على النصيحة.. ولو سمحتوا بلاش ندخل في تفاصيل حياة بعض.. وبلاش ندخل في مناقشات عن شرع ربنا وإن أنا المسؤول قدام ربنا".

وتابع: "مبحبش النوع ده من المواضيع، ربنا عارف نية كل واحد وموضوع الالتزام ده، حاجة خاصة بين كل واحد وربه، ياما ناس مربية دقون وحافظة قرآن، لكن بيبقى شكل بس، وياما ناس لابسة حجاب وتصرفاتهم عكس اللي لابسينه".

واختتم: "بعيدا عن الدين، التليفزيون فيه دروس والإذاعة، والمساجد فيها دروس، بلاش كل واحد يبقى شايف نفسه واعظ أو موجّه، ولا أقصد إني أزعل حد، شكراً، وياما ناس لابسة".